دون أن يقابل ترامب.. العاهل الأردني أول زعيم عربي يجري محادثات مع إدارة الرئيس الأميركي في واشنطن

تم النشر: تم التحديث:
KING ABDULLAH II
Mikhail Metzel via Getty Images

أجرى العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، محادثات في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، الإثنين 30 يناير/كانون الثاني؛ ليكون أول زعيم عربي يتفاعل شخصياً مع الإدارة الأميركية الجديدة بقيادة الرئيس دونالد ترامب.

وحضر الملك عبد الله إفطاراً خاصاً مع نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، ثم التقى وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس في البنتاغون.

وقبل زيارته للولايات المتحدة، أنهى الملك عبد الله زيارة إلى روسيا، شكره خلالها الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على دعمه لعملية السلام في سوريا.

والأردن جزء من حملة عسكرية تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا.

وتأتي زيارة عبد الله فيما وقّع ترامب قراراً تنفيذياً يشمل فرض حظر مؤقت على كل اللاجئين وتعليق إصدار تأشيرات الدخول لمواطني سوريا والعراق وليبيا والصومال والسودان واليمن وإيران.

وتدفق لاجئون سوريون، بأعداد كبيرة، على الأردن منذ بدء الصراع السوري. وتأتي الأغلبية الساحقة من اللاجئين، الذين تحولهم وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إلى الولايات المتحدة، من الأردن وتركيا ولبنان ومصر والعراق.