مليون شخص يطالبون بإلغاء زيارة ترامب لبريطانيا.. وهذا شرطهم لاستقباله

تم النشر: تم التحديث:
BRITAIN
Leon Neal via Getty Images

وقع أكثر من مليون شخص، الاثنين 30 يناير/كانون الثاني 2017، عريضة تطالب بإلغاء زيارة الدولة التي يعتزم الرئيس الأميركي دونالد ترامب القيام بها إلى بريطانيا خلال عام 2017، وذلك احتجاجاً على مرسومه المناهض للمهاجرين.

والعريضة التي نشرت على الموقع الإلكتروني للبرلمان البريطاني تنص على أنه "بإمكان ترامب المجيء إلى بريطانيا بصفة رئيس للحكومة الأميركية" لكن يجب ألا يسمح له بأن يقوم بزيارة دولة تشمل العديد من المراسم البروتوكولية مثل استقباله من قبل الملكة إليزابيث الثانية على عشاء في قصر باكينغهام.

وبحسب نص العريضة فإن هذا الأمر "قد يكون محرجاً" للملكة مضيفاً أن "سلوك ترامب مع النساء وسوقيته لا يؤهلانه لاستقبال من قبل جلالة الملكة وأمير ويلز" ابنها.

وأطلقت العريضة حتى قبل صدور المرسوم المناهض للهجرة لكن عدد الموقعين ارتفع بشكل كبير منذ ذلك الحين.

ويمكن لأي شخص مقيم في بريطانيا توقيع العرائض التي نشرت على موقع البرلمان. وإذا تجاوز العدد مئة ألف توقيع فيتوجب على البرلمانيين حينئذ مناقشتها لكن بدون عرضها بالضرورة على تصويت.

وفي يناير/كانون الثاني 2016 نظر النواب البريطانيون في عريضة أولى تطالب بمنع دخول ترامب إلى أراضي بريطانيا فيما كان مرشحاً للرئاسة الأميركية، حين أعلن عزمه تقييد دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة.

ومساء الجمعة وقع ترامب مرسوماً يحظر دخول مهاجرين على مدى 120 يوماً إلى أراضي الولايات المتحدة، ومن جانب آخر وصول رعايا من سبع دول ذات غالبية مسلمة وتعتبر أنها تشكل تهديداً على مستوى الإرهاب، هي إيران والعراق وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن، لمدة 90 يوماً.