بونوا آمون يفوز كمرشح للاشتراكيين لخوض انتخابات الرئاسة الفرنسية

تم النشر: تم التحديث:
1
Getty Images

فاز بونوا آمون الأحد 29 يناير/ كانون الثاني 2017 في الانتخابات التمهيدية لليسار الفرنسي، تمهيداً لخوضه الانتخابات الرئاسية المقبلة، متقدماً بشكل كبير على رئيس الوزراء السابق مانويل فالس في الدورة الثانية من هذه الانتخابات، وفق ما أفادت مصادر عدة في الحزب الاشتراكي لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأظهرت نتائج جزئية أن آمون (49 عاماً) وزير التربية السابق الذي يمثل الجناح اليساري في الحزب الاشتراكي فاز بنحو 58 في المئة من الأصوات مقابل 42 في المئة لفالس (54 عاماً) ممثل جناح اليمين، الذي خاض السباق بعدما قرر الرئيس فرنسوا هولاند عدم الترشح.

وأقيل هامون من حكومة الرئيس الاشتراكي فرانسوا هولاند بسبب انتقاداته لحدوث تحول مؤيد لقطاع الأعمال في السياسة.

ويقول معلقون سياسيون إن فوز هامون -الذي تشير استطلاعات الرأي إلى أنه لن يتمكن على الأرجح من تخطي الجولة الأولى في انتخابات الرئاسة التي تجرى في 23 أبريل/ نيسان- سيُعزز موقف مرشح الوسط إيمانويل ماكرون بالكثير من أصوات الناخبين الذين لم يحددوا موقفهم، ويمنحه فرصة أكبر للتغلب على منافسيه من اليمين واليمين المتطرف.