ترامب يُخلُّ بوعده.. منع أسرة سورية مسيحية من دخول أميركا بعد تعهد الرئيس الأميركي باستثنائهم من الحظر

تم النشر: تم التحديث:
PHILADELPHIA AIRPORT
NurPhoto via Getty Images

قالت مصادر في مطار العاصمة اللبنانية بيروت، الأحد 29 يناير/ كانون الثاني 2017 إن "أسرة سورية مسيحية من الطائفة الأرثوذكسية أُعيدت من مطار فيلادلفيا الدولي بعدما سافرت من لبنان إلى الولايات المتحدة"، بحسب وكالة رويترز.

وأضافت المصادر أن الأسرة المؤلفة من ستة أفراد مُنعت من دخول الولايات المتحدة وفقاً للحظر الجديد الذي فرضه الرئيس الأميركي دونالد ترامب على دخول مواطني سبع دول، غالبية سكانها من المسلمين، من بينها سوريا.

وأوضحت أنه تم ترحيل العائلة من الولايات المتحدة إلى لبنان بعد توقف في الدوحة.

وكان الرئيس الأميركي ترامب، أشار في وقت سابق، إلى أن المسيحيين السوريين ستكون لهم الأولوية عندما يتعلق الأمر بالتقدم بطلبات للجوء في الولايات المتحدة.

وقال في مقتطف من مقابلة مع شبكة كريستيان برودكاستينج "إذا كنت مسلماً يمكنك المجيء، لكن إن كنت مسيحياً كان الأمر شبه مستحيل، والكل كانوا سواء في الاضطهاد. كانوا يقطعون رؤوس الجميع، لكن المسيحيين أكثر".

وذكرت رويترز، أمس السبت، أن ترامب قال أيضاً في مقابلة مع وسيلة إعلام مسيحية إن "الاستثناء سيساعد السوريين المسيحيين الفارين من الحرب الأهلية هناك".

ووقع ترامب، الجمعة الماضية، أمرا تنفيذياً تم بموجبه تعليق السماح للاجئين بدخول الولايات المتحدة لمدة ثلاثة أشهر، وحظر دخول البلاد لمدة 90 يوماً على القادمين من سوريا والعراق وإيران والسودان وليبيا والصومال واليمن.