كيف أثَّر قرار منع 7 دول إسلامية من دخول أميركا على جوجل ومايكروسوفت؟

تم النشر: تم التحديث:
FG
Bloomberg via Getty Images

هرعت شركات أميركية السبت 28 يناير/كانون الثاني 2017 للتكيف مع تداعيات الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب بشأن الهجرة مع استدعاء شركة جوجل موظفيها من الخارج بشكل عاجل.

ويحظر أمر ترامب دخول مواطني سبع دول إلى الولايات المتحدة حتى إذا كانوا يحملون تأشيرات دخول أو تصاريح إقامة دائمة في خطوة فاجأت شركات كثيرة.

ونقل مسؤول تنفيذي بجوجل عن ساندر بتشاي الرئيس التنفيذي لجوجل قوله في رسالة عبر البريد الإلكتروني للموظفين إن أكثر من 100 موظف بجوجل تأثروا بهذا الأمر.

وأضاف إن موظفاً بجوجل يحمل الجنسية الإيرانية ومعه إقامة قانونية بالولايات المتحدة عاد للولايات المتحدة قبل ساعات فقط من سريان أمر ترامب.

وقالت شركة جوجل في بيان "نشعر بقلق من تأثير هذا الأمر وأي مقترحات قد تفرض قيوداً على موظفي جوجل وأسرهم أو قد تخلق عقبات أمام جلب مواهب عظيمة للولايات المتحدة.

"سنواصل إبلاغ آرائنا بشأن تلك القضايا للزعماء في واشنطن ومناطق أخرى."

وقالت شركة مايكروسوفت في بيان "نتبادل القلق بشأن تأثير الأمر التنفيذي على موظفينا من الدول المدرجة وكلهم موجودون في الولايات المتحدة بشكل قانوني ونعمل معهم بشكل نشط لتقديم المشورة والمساعدة القانونية."

ولم يكن لدى فيسبوك تعليق أكثر مما قاله مارك زوكربيرغ الرئيس التنفيذي للشركة في تدوينة يوم الجمعة أوضح فيها أنه "قلق" من هذا الأمر وأبدى تأييده للمهاجرين.