Nike تواجه واحداً من أكبر التهديدات في تاريخها.. والسبب ترامب

تم النشر: تم التحديث:
NIKE
MILWAUKEE, WI - JANUARY 25: A detailed view of the Nike sneakers worn by Nerlens Noel #4 of the Philadelphia 76ers during a game against the Milwaukee Bucks at the BMO Harris Bradley Center on January 25, 2017 in Milwaukee, Wisconsin. NOTE TO USER: User expressly acknowledges and agrees that, by downloading and or using this photograph, User is consenting to the terms and conditions of the Getty Images License Agreement. (Photo by Stacy Revere/Getty Images) | Stacy Revere via Getty Images

تتلقى شركة نايكي بعض الضربات السياسية الخطيرة مؤخراً، وليس من الواضح كيف ستنجو منها.

كان عملاق صناعة الأحذية من أكبر مؤيدي اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ TPPK، وهي اتفاقية التجارة التي دافع عنها الرئيس السابق باراك أوباما باعتبارها اتفاقاً لزيادة الثروة في الولايات المتحدة من خلال فتح الأسواق الآسيوية أمام السلع الأميركية والعكس.

وقد تعهَّدت الشركة بتوفير 10 آلاف وظيفة إضافية للأميركيين، ونقل بعض التصنيع إلى الولايات المتحدة إذا انضمت الولايات المتحدة للاتفاقية.

كان من شأن توقيع الولايات المتحدة على الاتفاقية تخفيض أو إلغاء الرسوم الجمركية على الأحذية المستوردة من فيتنام وبعض الدول الأخرى، مما يقلل التكلفة الناتجة عن الاستعانة بمصادر خارجية لتصنيع الأحذية الرياضية لصالح شركة نايكي وغيرها.

وفي ظل توقيع الرئيس دونالد ترامب على أمر تنفيذي يشير إلى أنَّ الولايات المتحدة لن تنضم لاتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ، يبدو أنَّ وعد شركة نايكي بإعادة الصناعة داخل الولايات المتحدة في طريقه للانهيار.



nike

وجدير بالذكر أنَّ نسبة كبيرة من أحذية شركة نايكي يتم تصنيعها في البلدان المدرجة في اتفاقية الشراكة عبر الهادئ؛ إذ تستورد نايكي 40% من أحذيتها الرياضية من فيتنام، وفقاً لوكالة بلومبرغ الاقتصادية.

كما تجدر الإشارة إلى أنَّ الرسوم الجمركية على الأحذية مرتفعة بالفعل، وتتراوح بين 5% و40% حسب المواد المستخدمة، وتستقر حول نسبة 20% للأحذية الرياضية، وذلك وفقاً لأرقام مكتب المنسوجات والملابس.

وتحتاج المؤسسات المتضرره القيام بشيء لمواجهة "ضريبة الحدود" التي يقترح ترامب فرضها على الشركات الأميركية التي تستورد السلع المصنوعة في أماكن خارجية.

وتتطلب صناعة الأحذية الكثيرَ من العمالة أثناء عملية الإنتاج، فيما تسير شركة نايكي بالفعل رويداً رويداً في عمليات التصنيع المتقدمة، وذلك بهدف صناعة حذاء بأكمله دون التفاعل البشري، حسبما ذكرت صحيفة أوريغون الأميركية.

ولدى نايكي حالياً 8% من مصانعها في الولايات المتحدة (44 مصنعاً للملابس وواحد للأحذية) لكنها تُوَظف ما مجموعه أقل من 1% من قوتها العاملة المنخرطة في التصنيع.

وكانت الشركة صرَّحت أنَّه لو كانت الولايات المتحدة صدَّقت على اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ، كانت نايكي ستملك المزيد من رأس المال لتسريع عودة الصناعة والوظائف الأميركية للبلاد، وكذلك اعتماد التصنيع المتقدم.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن موقع Business Insider الأميركي. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.