البيت الأبيض: رئيسا أميركا والمكسيك اتفقا على العمل لحل الخلافات بشأن الجدار

تم النشر: تم التحديث:
B
ب

قال البيت الأبيض، الجمعة 27 يناير/كانون الثاني، إن الرئيس دونالد ترامب ونظيره المكسيكي إنريكي بينيا نييتو اعترفا بالخلافات القائمة بشأن خطة ترامب لبناء جدار على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة، لكنهما اتفقا على "العمل لحل تلك الخلافات".

وأضاف البيت الأبيض في بيان: "فيما يخصّ تمويل الجدار الحدودي أقرّ الرئيسان بالخلافات الواضحة والعلنية بين موقفيهما بشأن هذه القضية لكنهما اتفقا على العمل على تسوية تلك الخلافات في إطار مناقشة شاملة لكل جوانب العلاقات الثنائية".

وكان الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نيتو ألغى زيارة لواشطن كانت مقررة الأسبوع المقبل للقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب. وجاء القرار بعد يوم من توقيع ترامب أمراً تنفيذياً ببناء جدار على طول الحدود المكسيكية الأميركية.

وأصر الرئيس الأميركي على استرداد تكاليف بناء الجدار من المكسيك، التي ترفض بشدة.

وأعلن بينا نيتو أنه ألغى الزيارة التي كانت مقررة في 31 يناير/كانون الثاني بعد أن أشار ترامب إلى أنه ينبغي أن يفعل ذلك.

وكتب الرئيس الأميركي تغريدة على حسابه الشخصي بتويتر صباح أمس الخميس: "إذا كانت المكسيك لا ترغب في دفع تكلفة الجدار اللازم بشدة، فمن الأفضل أن تلغي الاجتماع المقبل".

وقال بينا نيتو في وقت سابق إنه "انتقد" خطط بناء الجدار. وأضاف الرئيس المكسيكي في خطاب بثه التلفزيون: "لقد قلت مراراً وتكراراً بأن المكسيك لن تدفع لأي جدار".