هل مر معك مَنْ يتبادل كلماته السرية وكأنها للعموم! لا تستغرب، حتى المتحدث باسم البيت الأبيض فعلها مع متابعيه على تويتر

تم النشر: تم التحديث:
S
s

من الواضح أنَّ المتحدِّث باسم البيت الأبيض شون سبايسر لا يزال مبتدئاً حين يتعلَّق الأمر بالأمن الإلكتروني، وخاصةً على الشبكات الاجتماعية.

وكما أشار المُختَرِق "The Jester"، يبدو أنَّ شون سبايسر نشر كلمتي مرورٍ مختلفتين على موقع "تويتر" في يومين متتاليين، على الرغم من أنَّه ليس واضحاً إذا ما كانتا خاصتين بحسابه على تويتر، أو بالبريد الإلكتروني الخاص به، وفق ما ذكر موقع usuncut.

وغرَّد المُختَرِق من حسابه الذي يحمل اسم JΞSTΞR ✪ ΔCTUAL قائلاً: #مفاجأة – المتحدِّث باسم البيت الأبيض لترامب، شون سبايسر، نشر كلمة مرورة على تويتر، ليس مرة، بل مرتين في يومين. مدهشٌ للغاية.

ويبدو عدم الاكتراث بالأمن الإلكتروني سمةً مشتركة في إدارة ترامب. ففي وقتٍ سابق الثلاثاء، 24 يناير/كانون الثاني، فقد كُشِف أنَّ الرئيس ترامب نفسه كان عرضةً لخطر اختراق حسابه الرئاسي لفترةٍ مؤقتة، وذلك عندما أكتُشِف أنَّ كلمة المرور الخاصة بالحساب كانت مرتبطة بحساب جوجل شخصي "Gmail" خاص به. واكتشف الآخرون الذين حاولوا (اختراق) هندسة الحساب الرئاسي اجتماعياً، (والهندسة الاجتماعية أو ما يعرف بفن اختراق العقول هي عبارة عن مجموعة من التقنيات المستخدمة لجعل الناس يقومون بعمل ما أو يفضون بمعلومات سرية)، أنَّ خيار إعادة تعيين كلمة المرور لم يكن به حتّى عملية التحقُّق التي ذات العاملين، والتي تتضمَّن إرسال رسالة نصية تحتوي على رمز إلى الهاتف المحمول المرتبط بالحساب.

ويُعَد النهج الضعيف للإدارة في حماية كلمات المرور من قبيل النفاق الواضح، ذلك إذا ما وضعنا في الاعتبار هجوم ترامب القاسي على هيلاري كلينتون خلال موسم الحملات الانتخابية، وهي التي اشتهرت باحتفاظها بخادم بريد خاص في منزلها إبَّان تولِّيها منصب وزيرة الخارجية. وبعد فترة قصيرة من الفوز بترشيح الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية، بدا أنَّ ترامب يدعو روسيا إلى اختراق ذلك الخادم وكشف محتوياته للجمهور. وكثيراً ما انتُقِد الخادم باعتباره تهديداً للأمن القومي، لأنَّه لم يكن آمناً بما فيه الكفاية للاحتفاظ بمعلوماتٍ سرية.

وغرَّد حساب باسم إريك سوادر على تويتر قائلاً: كانت تلك كلمة مرورٍ نشرها شون سبايسر على تويتر دون قصد. وسبايسر هو المتحدِّث باسم البيت الأبيض لترامب.
وشنَّ ترامب حملة على الأمن الضعيف لكلينتون. #مضحك

ولا يزال حساب سبايسر لم يُختَرَق حتى كتابة هذه السطور، وعلى الرغم من ذلك، إذا اعتبرنا عادات الأمن الإلكتروني لسبايسر بمثابة مؤشِّرٍ، فإنَّ الأمر مسألة وقتٍ فقط حتى يُختَرَق حسابه. وسخر حساب مجموعة "Anonymous" الشهيرة بعمليات الاختراق من كلمة مرور المتحدِّث باسم البيت الأبيض، وقارنت بين كلمة مروره، وكلمة مرور مدير حملة كلينتون الانتخابية، جون بوديستا، من حيث فقر الخيال المتشابه الذي لم يمكِّنهما من الوصول إلى كلمات مرورٍ آمنة. وسخر آخرون من كلمة مرور سبايسر معتبرينها "حمقاء"، وشجَّعوا المتحدث الجديد باسم البيت الأبيض ليحاول بجدٍّ أكثر ألّا يُعرِّض نفسه للاختراق. وسخر الممثِّل الكوميدي باتون أوسوالت من سبايسر عن طريق نشر تغريدة احتوت على "كلمة المرور" الخاصة به.

غرَّد حساب مجموعة Anonymous قائلاً: حسناً، على الأقل لم يستخدم شون سبايسر كلمة "P@ssw0rd -كلمة مرور" كما فعل جون بوديستا:/

وغرَّد حساب يحمل اسم Robin قائلاً: الجميع يتحدَّثون حول كيف كان أنَّ شون سبايسر نشر كلمة مروره في تويتر، لكن لا أحد يتحدَّث كيف أنَّ شون سبايسر لديه كلمة مرور حمقاء.

وغرَّد حساب يحمل اسم Red Painter قائلاً: يستمر شون سبايسر في نشر كلمة المرور الخاصة ببريده على تويتر. هل هذه صرخة استغاثة؟

وغرَّد الممثِّل باتون أوسوالت قائلاً: "ها ها، نشر شون سبايسر كلمة مروره على تويتر. ياله من أحمق. pattonlovescarbs99. (نشر كلمة مروره في إشارة إلى سخريته من سبايسر)".

وغرَّد حساب يحمل اسم PressSec Nemesis قائلاً: "لقد اخترقتُ حساب تويتر الخاص بشون سبايسر مُستَخدِماً كلمة المرور التي نشرها سابقاً".

وكي نكون منصفين، أشار موقع التحقق من المعلومات "Snopes" إلى أنَّ سبايسر لم يوضِّح ماهية هذه الرموز التي نشرها في تغريدتيه، ولم يوضِّح ما إذا كانتا كلمات مرورٍ على الإطلاق. ومع ذلك، أفاد الموقع بأنَّه بعد فترة قصيرة من إرسال التغريدتين، حُذِفتا في الحال، وهو ما يعني أنَّهما قد تكونان بدرجةٍ كبيرة كلمتي مرور خاصة ببريدٍ أو حسابٍ مجهول على الشبكات الاجتماعية.

- هذا الموضوع مترجم عن موقع US Uncut الأميركي. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.