11 يهودياً في مناصب قيادية بإدارة ترامب بينهم صهر الرئيس.. تعرَّف عليهم

تم النشر: تم التحديث:
S
s

يتبوأ 11 يهودياً مناصب قيادية في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بحسب تقرير إسرائيلي نُشر الجمعة 27 يناير/كانون الثاني 2017.

وتحت عنوان "تعرف على كبار المسؤولين اليهود في إدارة ترامب"، قدمت صحيفة "الجروزاليم بوست" اليمينية الإسرائيلية تعريفاً بـ11 شخصية مؤثرة ستعمل إلى جانب ترامب.

ومع ذلك فقد لفتت الصحيفة إلى أن ترامب "فاز بأصوات 24% من الأصوات اليهودية".

والشخصيات اليهودية المؤثرة في إدارة الرئيس الأميركي بحسب الصحيفة هي:


جاريد كوشنر


36 عاماً، وصهر الرئيس الأميركي ترامب، وسيشغل منصب مستشار كبير له.

وقالت إن كوشنر "لن يحصل على راتب وسيركز على الشرق الأوسط وإسرائيل، والشراكات مع القطاع الخاص والتجارة الحرة".

وأضافت "تزوج كوشنر من ابنة الرئيس إيفانكا في العام 2009 ولعب دوراً حيوياً في الحملة الانتخابية للرئيس وخاصة في إسرائيل".


دافيد فريدمان


في نهاية الخمسينات من العمر، يتكلم العبرية، ويملك بيتاً في حي الطالبية بالقدس الغربية، وهو محام منذ فترة طويلة لترامب.
وقد أعلن الأخير اختيار فريدمان لمنصب سفير الولايات المتحدة في إسرائيل.

ولفتت "الجروزاليم بوست" إلى أن فريدمان "أعلن دعمه للمستوطنات الإسرائيلية ومولها، وعبّر عن شكوكه بشأن مستقبل حل الدولتين".


جيسون غرينبلات


يهودي متدين درس في مدرسة دينية بالضفة الغربية أواسط الثمانينيات، وقام بواجب الحراسة المسلحة هناك" بحسب الصحيفة.

وسيتولى جرينبلات منصب الممثل الخاص للمفاوضات الدولية مع التركيز على الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي، العلاقات الأميركية-الكوبية، والاتفاقيات التجارية الأميركية مع دول العالم.

وقال جرينبلات لإذاعة الجيش الإسرائيلي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إن ترامب "لن يفرض أي حلول على إسرائيل " وإنه "لا ينظر إلى المستوطنات اليهودية باعتبارها عقبة في طريق السلام".


ستيفن منوحين


54 عاماً، الذي سيتولى حقيبة المالية في الحكومة الأميركية.
وذكرت الصحيفة أن صداقة ترامب ومينوحين تعود إلى 15 عاماً، وقبل أن يتولى الشؤون المالية لحملة ترامب عمل مستشارا له.


ستيفن ميلر


31 عاماً، سيتولى منصب مستشار كبير للسياسات.

وأشارت الصحيفة إلى أن ميلر لعب دوراً حيوياً في كتابة الخطابات خلال الحملة الانتخابية لترامب وعمل لمدة 7 سنوات كمساعد برلماني.


كارل إيكان،


80 عاماً، رجل أعمال ومستثمر سيتولى منصب مستشار خاص في قضايا الإصلاح التنظيمية.

وقالت الصحيفة إنه "سيقوم بوظيفته كمواطن عادي وليس كموظف حكومي فيدرالي أو موظف حكومي خاص".

ولفتت إلى أنه "من أوائل الداعمين لترشيح ترامب، ومؤسس شركات إيكان ومقرها نيويورك التي تقوم بأعمال متنوعة، وتولى في السابق مناصب رفيعة في العديد من الشركات الأميركية الكبرى".


غاري كوهين


56 عاماً، ويرأس المجلس الاقتصادي الوطني في البيت الأبيض.

ولفتت الصحيفة إلى أنه تولى مناصب رفيعة في عدد من الشركات.


بوريس إيبشتين


في أواسط الثلاثينات من العمر، يتولى منصب مساعد خاص للرئيس ومدير الاتصالات المساعد للعمليات البديلة.

وقالت الصحيفة إن إيبشتين هو "محامي تمويل واستثمار من نيويورك (..) ودافع عن الشبكات التلفزيونية الكبرى لترامب أكثر من 100 مرة".

ولفتت إلى أنه انتقل إلى الولايات المتحدة من مسقط رأسه العاصمة الروسية موسكو في العام 1993.


دافيد شولكين


57 عاماً وطبيب باطني، وزير شؤون المحاربين القدامى إذا ما تم قبوله من قبل الكونغرس.
وكان مساعداً للوزير لشؤون الصحة في وزارة شؤون المحاربين القدامى وشغل مناصب رفيعة في مستشفيات وجامعات وشركات.


ريد كوديش


في مطلع الأربعينات من العمر، ويتولى منصب مساعد الرئيس للمبادرات داخل الحكومات والتكنولوجيا، ومسؤول عن المبادرات التي تتطلب تعاوناً متعدد الوكالات مع التركيز على الابتكار التكنولوجي والتحديث.

وقالت الصحيفة "هو شريك في شركة عقارات وترفيه مملوكة لعائلته في ولاية بالتيمور الأميركية".


أبراهام بيركوفيتش،


27 عاماً، مساعد خاص للرئيس ترامب ومساعد لجاريد كوشنر.

ووفق "الجروزاليم بوست" فإن بيركوفيتش هو صديق لكوشنر وبعد تخرجه من الجامعة عمل لصالح شركاته، وكتب في صحيفة "نيويورك أوبزرفير" المملوكة له أيضاً..

وتخرج من مدرسة القانون في جامعة هارفرد.