ممثلة إيرانية تقاطع الأوسكار اعتراضاً على قرار ترامب بـ"حظر المسلمين"

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

أعلنت الممثلة الإيرانية تاراناه عليدوستي، عن مقاطعتها لحضور مراسم حفل توزيع جوائز أوسكار 2017 الذي سيقام أواخر فبراير/ شباط في لوس أنجلس الأميركية، سواءً حصلت على فيزا لدخول الأراضي الأميركية أم تم منعها.

إعلان بطلة الفيلم الإيراني The Saleman الذي حصل أخيراً على الترشح للجائزة المرموقة عن فئة الأفلام الأجنبية، جاء احتجاجاً على قرار الرئيس دونالد ترامب بفرض حظر على منح تأشيرات الدخول إلى أراضي بلاده على 7 دول ذات أغلبية مسلمة، ومنها إيران بلد الممثلة.

وقالت الفنانة ذات الـ 33 عاماً في تغريدة لها على موقع تويتر: "حظر ترامب الإيرانيين من الحصول على الفيزا هو عنصرية، سواءً أكان حدثًا ثقافياً أو لا فأنا لن أحضر حفل الأوسكار كاحتجاج".



وأكدت عليدوستي في مقابلة أجرتها معها صحيفة NY Times أنها قررت عدم السفر إلى الولايات المتحدة سواءً استطاعت إلى ذلك سبيلاً أو لم تستطع قائلةً: "قررت عدم الذهاب حتى لو كان بمقدوري ذلك، فأنا أشعر بالألم الشديد وأنا أرى الناس العاديين من بلدي وهم يحرمون مما قد يكون حقاً قانونياً لهم، فلا يستطيعون الوصول لأبنائهم في الخارج، أو من الالتحاق بجامعاتهم كأي طلاب آخرين".


The Salesman


أما فيلم The Salesman فهو من إخراج المخضرم أصغر فرهادي، الذي سبق أن فاز عام 2012 بجائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي عن فيلم Jodaeiye Nader az Simin.





ويحكي The Salesman قصة الزوجين رانا وعماد، اللذين كانا يعيشان حياة عادية، حولها حبهما للمسرح إلى كفاح مشترك من أجل إحياء هذا الفن في العاصمة طهران، حيث يقطنان، إلى أن أتى اليوم الذي انقلبت فيه حياتهما رأساً على عقب عندما قرر صاحب المنزل الذي يقطنانه إبلاغهما بضرورة تركه.

لتبدأ رحلة بحثهما عن مكان جديد، فتحصل لهما مصيبة لا يعرفان كيف يواجهانها حين يكتشفان أن الشقة التي انتقلا إليها كانت تسكنها قبلهما مومس.

الفيلم بسرديته يلقي الضوء على التغيرات الاجتماعية وميل الحياة في العاصمة طهران إلى النمط الغربي أخيراً بشكل متسارع، وحتى التغيرات العمرانية على المدينة التي بني فيها عشرات الأبراج في عام واحد فاصلة أفراد المجتمع بين فاحش الثراء ومعدم.


تاراناه عليدوستي




الجدير بالذكر أن عليدوستي تعتبر من أشهر الممثلات في إيران وقدوة لبنات جيلها، لما تتمتع به من سمعة طيبة في مجال الفن في بلادها، وهي صناعة متفوقة في إيران التي تشارك بأفلامها في عدة مهرجانات دولية سينمائية سنوياً، وفازت بأكثر من جائزة مرموقة سواء في الأوسكار أو غيره من المهرجانات.

وقد عُرفت الممثلة الشابة في بلادها من خلال دورها في المسلسل الإيراني الطويل "شهرزاد"، وحصلت على النمر الفضي في مهرجان Locarno السينمائي في دورته الخامسة والخمسين، بالإضافة إلى جائزة الـ Crystal Simorgh في مهرجان الفجر السينمائي الأكبر في إيران.