لقطات لعلاقة جولي وبيت الحميمية في فيلم جديد عن حياتهما

تم النشر: تم التحديث:
BRAD PITT AND ANGELINA
Kevork Djansezian / Reuters

من المقرر أن تكون علاقة أنجلينا جولي وبراد بيت موضوع فيلم وثائقي جديد لصانع الأفلام الوثائقية إيان هالبيرين.

إذ تعهّد المخرج، البالغ من العمر 52 عاماً، بأنه سيكشف التفاصيل الحميمية وراء انفصالهما، كما ادعى أن ثنائي هوليوود انفصلا منذ أكثر من عام، قبل إعلان طلاقهما في سبتمبر/أيلول 2016، وذلك بحسب ما نقلته صحيفة The Bismarck Tribune الأميركية.

وقال أحد المصادر لصحيفة The Sun، إن الفيلم سوف يكشف الكثير من الأسرار؛ إذ غطى إيان كل كبيرة وصغيرة في علاقتهما، كما سيعلن أيضاً الأسباب الحقيقية وراء طلب أنجلينا الطلاق.

ويضيف المصدر: "استطاع إيان وفريقه الحصول على بعض اللقطات واللقاءات، التي لم تُشاهد من قبل، مع كل من براد وأنجلينا".

وفي هذه الأثناء، يقال إن براد "أكثر سعادة"؛ إذ إنه يقضي وقتاً أكثر مع أطفاله في الأسابيع الأخيرة، ويشعر بطل فيلم Fury بالمزيد من التفاؤل منذ بدأ برؤية أطفاله؛ مادوكس 15 عاماً، وباكس 13 عاماً، وزهرة 11 عاماً، وشايلوه 10 أعوام، والتوأم فيفان ونوكس البالغين من العمر 8 أعوام.

وأوضح المصدر أن براد يبدو بمظهر أكثر إيجابية؛ لأنه يقضي وقتاً أطول مع الأطفال، ويضيف: "لقد افتقد أطفاله كثيراً، الأطفال هم كل عالمه".

كما يشعر نجم هوليوود بالسعادة إبان العمل مع زوجته السابقة، على أمل أن يجعل العمل معها الانفصال أسهل على الأطفال.

ويقول المصدر: "براد على استعداد للعمل مع أنجلينا؛ حتى يحافظ على سلامة أطفاله، كل ما في الأمر أنه يريد أن يبقى بجانبهم".

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Bismarck Tribune الأميركية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.