سيدة تنسى رضيعها في قطارٍ بالغ السرعة.. نزلت لتدخن سيجارة!

تم النشر: تم التحديث:
TGV
Julian Elliott Photography via Getty Images

قررا النزول من القطار لتدخين سيجارة بينما تركا رضيعهما الذي لا يتجاوز عمره الـ7 أشهر على متن القطار الذي غادر المحطة وهما على الرصيف.

لم تر شابة فرنسية تبلغ من العمر 18 عاماً، وزوجها المقيميان بمحافظة مين إي - لوار (غرب فرنسا)، أي خطب في النزول من القطار فائق السرعة الذي كان يقلّهما من مدينة ليل التي تقع في أقصى شمالي البلاد إلى مدينة نانت غرب البلاد؛ تاركةً رضيعها، وذلك لتدخين سيجارة، ولكن القطار غادر من دونهما، كما ذكرت صحيفة le Maine Libre.

وأوضحت الشركة الوطنية للسكك الحديية الفرنسية SNCF، أن المسافرين الذين كانوا في العربة نفسها سرعان ما أدركوا أن القطار قد غادر من دون والدَي الرضيع، فأطلقوا جرس الإنذار.

ولكن لأسباب أمنية ولوجيستية، لم يتمكن القطار من الرجوع إلى المحطة.

فيما تقرر أن يكمل القطار الطريق إلى المحطة التالية في مدينة انجيه، على ما يقرب من 100 كيلومتر، على أن يستقل الزوجان القطار التالي.

بينما قام أحد المفتشين على متن القطار برعاية الرضيع طوال الطريق.

وعلقت SNCF على الحادث لوكالة فرانس برس، قائلةً إنه: "حدث نادر".

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Le Figaro الفرنسية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.