هذا ما قالته سيدة أميركا الأولى لجندي رقص معها في البيت الأبيض

تم النشر: تم التحديث:

كشف الجندي الأميركي الذي نال شرف الرقص مع السيدة الأولى في حفل التحية الرسمية للقوات المسلحة أثناء حفل التنصيب عن ما تحدث فيه مع ميلاني أثناء مراقصتها.

رقيب الجيش الأميركي صاحب التسعة وعشرين عاماََ من بورتوريكو هو صاحب الحظ الذي نال فرصة عمره بمراقصة ميلاني ترامب أثناء مراسم تنصيب دونالد ترامب التي أقيمت في المتحف الوطني للعمارة بولاية واشنطن مساء يوم الجمعة، بحسب ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وقد قال الجندي الذي خدم الجيش الأميركي في العراق وأفغانستان إنه قد نال "الشرف".

u

أخبر الجندي مجلة إنسايد إيديشن "إنه أمر لا يصدق. بالطبع إنه لشرف كبير وعظيم أن أحصل على فرصة للرقص مع السيدة الأولى".

وقد أشار مدينا أيضاََ إلى أن المرأة البالغة من العمر 46 عاماََ والتي عملت من قبل كعارضة قد هنأته على اختياره للرقص معها.

وأضاف أيضاََ: "(كانت) تقول لي مرحباََ، وهنأتني عندما تم اختياري للرقص معها، وقد أخبرتها أنها جميلة كما أنها تمتلك عائلة جميلة، فابتسمت لي".
"أرادت أن تتعرف عليّ، وخلف الكواليس أرادت محادثتي أكثر".

بينما كانا يتراقصان ببطء سأل مدينا ميلاني، والتي هي أم لابن واحد، ما إذا كان يستطيع الدوران بها أثناء الرقص فأجابته بابتسامة: "بالطبع".

وقال مدينا بابتسامة عريضة: "وهكذا فعلتها لتتعالى أصوات الضحكات بين الحضور".

أخبر الجندي أيضاََ بأن السيدة الأولى بدت عصبية قليلاََ حينما ذهبا للرقص، لكنها أصبحت أكثر استرخاءََ بعد ذلك.

قال مدينا: "كانت عصبية، لا أعتقد أنها كانت على استعداد لكل ذلك الاهتمام".

y

وقد ظهرت السيدة ذات الستة وأربعين عاماََ مرتدية ثوباً مذهلاً عاجياً ذا أكتاف منسدلة، شاركت هي بنفسها في تصميمه مع المصمم هيرفي بيير.

بينما ارتدت ذلك الثوب المميز بكشكشات الأورجانزا وشريط الخصر القرمزي، لم ترتدِ الكثير من الإكسسوارات وجاء شعرها على شكل موجات فضفاضة حول كتفيها.

ساعدت السيدة الأولى في تصميم الثوب الحريري مع بيير، وهو المصمم المبدع الذي عمل مع المصممة العالمية كارولينا هيريرا. خلال عمله مع تلك المصممة، صمم بيير الكثير من الأزياء لزوجات الرؤساء الأميركيين مثل هيلاري كلينتون ولورا بوش وميشيل أوباما.

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Dailymail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.