بفضل التلقيح الصناعي.. كلوني وزوجته ينتظران توأمهما

تم النشر: تم التحديث:
GEORGE AMAL CLOONEY
Joel Ryan/AP

بعد أيام قليلة من إعلان مجلة In Touch الأميركية خبر حمْل أمل علم الدين، زوجة نجم هوليوود الأميركي جورج كلوني، قال مصدر مقرب من الثنائي للمجلة إنَّ حلمهما تحول إلى حقيقةٍ بفضل التلقيح الصناعي.

وقال المصدر في تصريحاتٍ حصرية للمجلة: "ظل الثنائي يحاولان الإنجاب طوال الصيف ولم ينجح الأمر؛ لذلك قررا الاستعانة بمساعدة طبيب خصوبة وعقم، واستخدام التلقيح الصناعي".

ولم يكن قرار الاتجاه إلى التلقيح الصناعي سهلاً؛ خاصةً بسبب خوف أمل (38 عاماً) من الوخز بالإبر.

إذ أضاف المصدر: "لم يعاني جورج أبداً أية مشكلة في فعل أي شيء بحياته، بالإضافة إلى خوف أمل من الإبر؛ لذلك كان خوفها الأكبر من الحقن بالهرمون".

ولكن الأمر سيستحق كل هذا العناء والمخاوف عندما يحتضنان طفليهما التوأم (ولدٌ وبنت) بين ذراعيهما.

وقال المصدر: "إنَّهم يحظيان بالكثير من المرح في شراء أدوات الأطفال الجديدة، والاستعداد لاستقبال توأمهما، سيكونان والدين رائعيْن!".

وكما ذكرت مجلة In Touch من قبلُ، فإنَّ الوالديْن المنتظريْن يشعران بسعادةٍ كبيرة في انتظار وصول توأمهما، فيما تؤكد التقارير أن أمل في الشهر الرابع من الحمل.

وصرح مصدرٌ مقرب من الثنائي للمجلة قائلاً: "أمل حامل في توأم (ولد وبنت). عندما علم جورج وأمل أنه توأم، كانا متفاجئين، ولكنهما كانا خائفين قليلاً؛ لأنهما كانا يريدان الاكتفاء بطفلٍ واحد، ولكن عندما علما أنهما ولدٌ وبنت شعرا بسعادةٍ كبيرة وكأنهما فازا بجائزةٍ عائليةٍ كبرى".

ومع اقتراب ولادة الطفلين خلال شهورٍ قليلة، يتناقش الثنائي بالفعل في أسماء الطفلين؛ إذ سيتخذ جورج (55 عاماً) القرارات المتعلقة بابنهما، بينما ستتخذ أمل القرارات المتعلقة بابنتهما.

وقال المصدر: "يلبي جورج كل احتياجات أمل، ويتحدث إلى بطنها. ويقوم جورج أيضاً بعصفٍ ذهني من أجل اختيار اسمٍ لابنه، ويبدو أن اسم (نيكولاس) نسبةً إلى اسم والده (نيك كلوني) هو الأقرب للفوز، بينما ترك قرار اختيار اسم الابنة لأمل".

- هذا الموضوع مترجم عن مجلة In Touch الأميركية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.