هل أحسّ العودة برحيل زوجته وولده؟.. هذا ما قاله قبل ساعات من الحادث

تم النشر: تم التحديث:
ALWDH
سوشال ميديا

"الحب والعاطفة والاحتضان والمال"، هذه الكلمات كان قد لخص بها الداعية السعودي الدكتور سلمان العودة علاقته بزوجته، التي يودعها للمرة الأخيرة عصر الخميس 26 يناير/كانون الثاني 2017.

فرسالة الداعية القصيرة التي نشرها بعد تلقيه خبر وفاة زوجته هيا السياري، إثر حادث مروري بأحد طرق الرياض، وقال فيها: "حين رحلتِ، أدركت أنني لا أستحقك"، لم تكن الأولى التي يرسلها لها عبر السوشيال ميديا.

العودة نشر فيديو على صفحته الرسمية فيسبوك قبل ساعات من الحادث المروري الأربعاء 25 يناير/كانون الثاني، تحدّث فيه عن علاقته مع عائلته وزوجته بشكل خاص، والتي قال إنه اعتمد أسلوباً جديداً في التعامل معهم وما يقوله اليوم لهم يختلف تماماً عن أسلوبه قبل 20 عاماً.

ويشير الداعية إلى أنه في مناسبات كثيرة لم يتردد في التعبير عن مشاعره تجاه زوجته، متحدثاً عن موقف حصل بينهما، حيث طلب منها مرة ألا تقوم بإعداد طعام الغداء وهي صائمة، فقال لها: "لا تصومي اليوم؛ لأنك لو قدمتِ طعام الغداء الطيب والمبارك وأنتِ لستِ معنا فلا طعم له حينها".

يقول العودة: "كنت أخجل من التعبير عن مشاعري لأولادي وأهل بيتي والقريبين مني، ولكن أدركت لاحقاً أن الجفاء في النار".

علاقة العودة مع زوجته التي كانت معلمة تحفيظ القرآن، لم تكن تقتصر على العاطفة؛ بل أيضاً على الجانب المالي؛ لأنه وبناء على كلمة للإمام مالك استشهد بها يقول: "على الرجل أن يُكرم أهل بيته؛ حتى لا يكون أحد أحبّ إليه منهم".

ويشدد الداعية السعودي على أمور هي أهم من المال في تعامل أي رجل مع زوجته وأولاده؛ وهي "الحب والعاطفة والاهتمام والقرب والمدح والثناء".


لن أنساها


وتداول سعوديون على تويتر مقطع فيديو يتحدّث فيه العودة مع ابنته، عن عنزة تقترح عليه ابنته أن يطلق عليها اسم "يتيمة"؛ لأنها خسرت أمها، ليوضح لها والدها أن الحيوانات تتسنى بسرعة، فترد ابنته "مستحيل أنا أنسى أمي إن لم أجدها".

وكانت ابنته آسيا العودة قد نشرت على صفحتها تويتر فيديو يظهر فيه والدها وهو يتحدث عن الموت، تقول: "يا رب، اربط على قلب أبي وإخوتي، وصبرنا، واجبر مصابنا، واشفِ مريضنا".

وكان الإعلامي داود الشريان ضمن مشاهير سعوديين قد نشر رسالة تعزية.

وتقرر عصر الخميس 26 يناير الصلاة على زوجة الشيخ سلمان العودة وابنه هشام، وابنة خالتهم أسماء الشعلان، في جامع المهنا بشقراء.

وبحسب "سبق"، فإن الشيخ عبد الرحمن السياري، شقيق زوجة الشيخ العودة، أوضح أن الحادث وقع على طريق الرياض-القصب ليلة البارحة بالقرب من مفرق الفيضة؛ إذ فوجئوا باعتراض شاحنة كبيرة الطريق بالكامل؛ نتيجة محاولتها الدوران في الطريق والرجوع للقصب، ما أدى إلى دخول سيارة أبناء الشيخ تحت الشاحنة.