شاهِد ترامب وكيم جونغ يتعانقان في شوارع مدينة صينية!.. والدهشة والضحك يتجولان معهما

تم النشر: تم التحديث:

في مشهد لا يخطر على البال، ظهر شبيه للرئيس الأميركي دونالد ترامب وهو يعانق شبيهاً لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون ويميل إلى تقبيله في أحد شوارع هونغ كونغ الصاخبة.

وأثار الشبيهان الدهشة وجعلا الكثيرين يضحكون بشدة عندما سارا في منطقة تسوّق مزدحمة؛ بهدف الترويج لأغنية بمناسبة رأس السنة القمرية الأربعاء 25 يناير/كانون الثاني 2017.

وهتف شبيه كيم -وهو موسيقي أسترالي يعيش في هونغ كونغ- قائلاً: "موتي يا أميركا". وظهر الشبيه، الذي لم يذكر سوى اسمه الأول وهو هاوارد، مرتدياً الزي الأسود الذي اشتهر به زعيم كوريا الشمالية الشاب.

وبدا شبيه ترامب -وهو موسيقي أميركي يبلغ من العمر 66 عاماً ويدعى دينيس آلان- متجهّماً وتلقّى إهانات.

واحتاج آلان إلى وقت أطول 3 مرات من هاوارد للاستعداد للظهور في هيئة ترامب؛ فقضى ساعة ونصف الساعة وهو يضع طبقة تلو الأخرى من مسحوق برتقالي على وجهه، بينما كان مصفف للشعر يضبط شعره المستعار.

ومزح شبيه كيم وأثنى على تنصيب ترامب زعيماً للعالم الحر، قائلاً إن البلدين قد يصبحان صديقين أخيراً بعدما أصبح كل منهما تحت حكم "ديكتاتور".

وقال هاوارد: "أعتقد أنه زعيم عظيم ويشبهني كثيراً فهو ديكتاتور".

كان كيم قد قال ليلة رأس السنة إن كوريا الشمالية اقتربت من اختبار صاروخ باليستي عابر للقارات. ورد ترامب على موقع تويتر قائلاً: "هذا لن يحدث".

لكن شبيهي الزعيمين اتفقا الأربعاء على أمر واحد في هونغ كونغ، وقالا للناس في الشارع: "ممنوع التقاط الصور الذاتية (سيلفي)".