إسرائيل تحذِّر رعاياها بشدَّة من البقاء في سيناء.. وتحذيراتٌ من هجومٍ وشيك

تم النشر: تم التحديث:
ISRAELI TOURISM IN SINAI
KHALED DESOUKI via Getty Images

نصحت إسرائيل رعاياها في شبه جزيرة سيناء المصرية التي تشهد هجماتٍ يشنها متشددون بمغادرة المنطقة محذرةً من تهديد بهجوم وشيك.

وكثيراً ما يجري تحذير السياح الإسرائيليين من مخاطر في سيناء المتاخمة لإسرائيل، لكن التحذير من "المستوى الأول" الذي أصدرته إدارة مكافحة الإرهاب هو أشدُّ تحذير لها.
ووصفت الإدارة التهديد بأنه "مرتفع للغاية وملموس".

وأضاف البيان "تحذر الإدارة من احتمال وقوع هجمات ضد مواقع سياحية في منطقة سيناء في القريب العاجل."

وتسارعت وتيرة هجمات يشنها متشددون إسلاميون في سيناء منذ الانقلاب العسكري الذي قاده الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي، وشنَّ المتشددون عدداً من الهجمات الفتاكة عبر الحدود على إسرائيل في الأعوام القليلة الماضية وأطلقوا بين الحين والآخر صواريخ عبر الحدود على منتجع إيلات في جنوب إسرائيل.

وقالت إدارة مكافحة الإرهاب إنه في الوقت الذي يوجد فيه "تهديد مرتفع على نحو مستمر" في سيناء فإن 25 يناير/كانون الثاني الذي تحل فيه ذكرى الثورة المصرية عام 2011 يوم شهد هجمات في الأعوام السابقة.

ووقعت إسرائيل ومصر معاهدة سلام عام 1979.