قناة مغربية نصحت النساء بالتبرُّج.. كيف تعاملت معها الحكومة؟

تم النشر: تم التحديث:
MOROCCAN WOMEN
NurPhoto via Getty Images

وجهت الهيئة العليا للاتصال السمعي والبصري في المغرب الثلاثاء 24 يناير/كانون الثاني 2017 إنذاراً إلى قناة "إم 2" بسبب الجدل الذي أثارته حلقة تلفزيونية بثتها قبل شهرين.

وبمناسبة اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد المرأة، عرضت القناة نهاية تشرين الثاني/نوفمبر برنامجاً نصح النساء بالتبرُّج لإخفاء الكدمات الناجمة عن تعرضهن للضرب.

وأكدت الهيئة في بيان أن فقرة برنامج "صباحيات دوزيم أخلَّت بالمقتضيات القانونية، والتنظيمية للاتصال السمعي البصري، عند بثها للفقرة بموازاة اليوم العالمي للعنف ضد النساء".

وأكدت الهيئة حظر "تشجيع العنف ضد المرأة مباشرة أو بشكل غير مباشر" أو الإساءة إلى صورتها".

وكانت الحلقة التي بثت على الموقع الإلكتروني للقناة استقطبت حشداً من التعليقات الغاضبة على الشبكات الاجتماعية، ما دفع بالقناة إلى سحب الفيديو.

وسارعت إدارة القناة إلى تقديم اعتذاراتها "الصادقة".

ووفقاً لمنظمة "هيومن رايتس ووتش"، فإن "الأعمال الوحشية التي ترتكب ضد النساء تعتبر أمراً مألوفاً" في المغرب.