يصل مداه إلى 2000 كيلو.. باكستان تطلقُ صاروخاً قادراً على حمل رؤوسٍ نووية، وتُعلن هدف التجربة

تم النشر: تم التحديث:
S
s

أطلقت باكستان بنجاح الثلاثاء 24 يناير/كانون الثاني 2017، صاروخ أرض-أرض، بمدى يصل ألفين و200 كيلومتر، في الاختبار الثاني من نوعه خلال ثلاثة أسابيع، بحسب المتحدث باسم الجيش.

وقال المتحدث باسم الجيش الباكستاني اللواء آصف غفور في بيان إن الصاروخ يُعرف باسم "أبابيل"، قادر على حمل رؤوس نووية، ويستطيع إصابة أهداف متعددة بدقة عالية.

ويحمل الصاروخ رؤوساً متعددة، وذلك باستخدام تكنولوجيا (MIRV)، حيث إن الصاروخ الواحد، لديه القدرة علىٰ حملِ عدة رؤوس متفجرة، كل منها يُمكن أن يصيب هدفاً مختلفاً.

وأضاف البيان أن "الهدف من التجربة هو إغناء نظام الأسلحة في البلاد بتصاميم جديدة ومعايير فنية متنوعة، في ظل البيئة الدفاعية الصاروخية الإقليمية المتنامية ".

وهنأ الرئيس الباكستاني ممنون حسين، ورئيس الوزراء نواز شريف، وقائد الجيش الجنرال قمر جاويد باجوا، العلماء المشاركين والقوات المسلحة لنجاحهم في تحقيق "الإنجاز التاريخي".

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، نجحت إسلام آباد في تجربة إطلاق أول صاروخ (كروز بابور 3) من غواصة"، بمدى يبلغ 450 كم.