حماس تحذِّر من نقل السفارة الأميركة للقدس.. "سيُشعل مرحلة جديدة من الصراع مع الاحتلال"

تم النشر: تم التحديث:
KHALED MASHAL
Anadolu Agency via Getty Images

حذَّرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الثلاثاء 24 يناير/كانون الثاني 2017، بأن نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس "سيدشِّن مرحلةً جديدةً من الصراع مع إسرائيل".

وأكدت الحركة في بيانٍ، وصلت الأناضول نسخة منه، رفَضْهَا الكامل لنوايا الإدارة الأميركية بنقل سفارتها إلى مدينة القدس.

وحذَّرت بأن "نقل السفارة إذا ما حدث، سيدشن مرحلة جديدة من الصراع مع الاحتلال، وسيخلق واقعاً تتحمل الإدارة الأميركية المسؤولية عنه".

ورأت أن "الإدارة الأميركية بهذه الخطوة تخلق مناخاتٍ متفجرةً، وتصبُّ الزيتَ على النار المشتعلة".

واعتبرت حماس أن "هذه الخطوة تُمثل انحيازاً تاماً لإسرائيل، وهو ما يُفقد الإدارة الأميركية أيَّ دور سياسي متعلق بالصراع في المنطقة".

ولفتت إلى أن ذلك "يؤكد انعدام النزاهة الأميركية، ومحاولة الإجهاز على ما تبقَّى من حقوق شعبنا الفلسطيني وقضيته".

وطالبت الحركةُ الأمةَ العربية والإسلامية بـ"التوحُّد حول هذه القضية المركزية، والتحرُّك العاجل لمنع أي إجراء من هذا النوع، ومواجهته، وتبنِّي قضية القدس في كلِّ المحافل الدولية".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قد وعد خلال حملته الانتخابية بنقل السفارة الأميركية لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.

وأمس الأول الأحد، قال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر، لوسائل إعلام محلية، إن الإدارة الأميركية في المراحل الأولية من مناقشة نقل السفارة. وتَلقى النية الأميركية هذه ترحيباً من الجانب الإسرائيلي.