"السعوديون يعانون من جفاف عاطفي".. الشيخ الغامدي: أؤيد افتتاح السينما والمسارح

تم النشر: تم التحديث:

قال المدير السابق لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة مكة المكرمة أحمد الغامدي، أمس الإثنين 23 يناير/ كانون الثاني 2017، إن المجتمع السعودي يعيش "حالة جفاف عاطفي"، وذلك في الوقت الذي يحتدم فيه الجدل حول افتتاح السينما والمسارح في المملكة.

الغامدي أعلن موقفه المؤيد لوجود السينما والمسارح في السعودية، معتبراً ذلك من وسائل الترفيه التي تدفع المجتمع للتعايش الحقيقي داخل بلده، ولا تدفعه للسفر إلى الخارج للحصول على هذا الترفيه.

وفي لقائه التلفزيوني على قناة إم بي سي، قال الغامدي إن "هذه المراكز ستخلق قدرات كبيرة ليس فقط من ناحية الرياضة، بل أيضاً من ناحية الفنون؛ حيث تشكّل نقلة كبيرة".

وكان رئيس هيئة الترفيه السعودي أحمد الخطيب، قد حسم الجدل حول إصدار تراخيص لدور السينما في المملكة بقوله: "المسألة مؤجلة في الوقت الحالي".

وكان المفتي العام للسعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ قد وصف السينما بأنها "ضرر وفساد".

المفتي كان قد برَّر وصفه للسينما، إضافة إلى الحفلات الغنائية بذلك، لأنها قد "قد تعرض أفلاماً ماجنة وخليعة وفاسدة وإلحادية، فهي تعتمد على أفلام تستورد من خارج البلاد لتغير من ثقافتنا".

الخطيب بدوره أوضح لـ"هافينغتون بوست عربي"، أن "هيئة الترفيه تعتزم إطلاق برامج عالمية لعام 2017، وعروض مسرحية وفنية ومهرجانات مختلفة، على ألا تكون مخالفة للشريعة الإسلامية".

إلا أن قناة روتانا أعلنت عبر حسابها في تويتر عودة الحفلات الغنائية للسعودية، وذلك عبر إحيائها حفلاً جماهيرياً في جدة في 30 من شهر يناير/ كانون الثاني 2017.