هكذا نجح مسلسل Sherlock بـ 11 حلقة عُرضت على مدار 7 سنوات!

تم النشر: تم التحديث:
ASFASF
sm

حقق الموسم الرابع من المسلسل البريطاني Sherlock نسب مشاهدة عالية وإعجاب النقاد والجمهور، رغم شعورهم بالحزن؛ لإعلان منتجي المسلسل أنه ربما قد يكون الموسم الأخير.

"شيرلوك"، مسلسل جريمة ودراما بريطاني، يعرض قصة المحقق شيرلوك هولمز، فيما يكتبه ستيفن موفات ومارك جاتس، ومن بطولة بيندكت كامبرباتش، الذي يلعب دور هولمز، ومارتن فريمان في دور دكتور واتسون، وهو من إنتاج شبكة BBC.

تم إنتاج 11 حلقة فقط من المسلسل، عرضت الثلاث الأولى منها عام 2010، وعرض الموسم الثاني عام 2012، تبعه الموسم الثالث في يناير/كانون الثاني 2014، وحلقة منفردة عام 2016، ثم عرض 3 حلقات أخرى في الموسم الرابع عام 2017.

وقد لاقى المسلسل نجاحاً كبيراً عند بدء عرضه، جعله من أكثر الأعمال متابعة، فقد تم بيع المسلسل لأكثر من 200 منطقة، وحصل على جائزة إيمي العالمية. كما أن الموسم الثالث صنّف كأعلى مسلسلٍ درامي مشاهدة في المملكة المتحدة منذ عام 2001.


الموسم الرابع.. أداء مميز وحبكة موفَّقة



تميز الموسم الرابع من المسلسل بالأداء المميز كالعادة من النجم البريطاني بيندكت كامبرباتش، الذي يعد واحداً من أفضل من قدموا شخصية المحقق شيرلوك هولمز على الشاشة على الإطلاق، مشكلاً مع رفيقه دكتور واتسون ثنائياً رائعاً. كذلك، تميزت أماندا أبينجتون في دور ماري، فمشهد رحيلها يعد واحداً من أفضل مشاهد الموسم الرابع.

كذلك، جاءت حبكة "مورياتي" موفَّقة للغاية، لتقوم بربط جيد لما حدث في الحلقة التي أذيعت عام 2016، من تأكيد موته، فما يحدث لشيرلوك ما هو إلا تبعات لما خلفه مورياتي من فخ جديد له كما اعتقد.





تشابك أحداث الموسم الرابع، دفع بعض المشاهدين إلى الهجوم عليه، مشيرين إلى أنهم لم يستوعبوا القصة جيداً، وأن السيناريو معقد بعض الشيء، إلا أن المؤلف مارك جاتيس أشار إلى أنه غير مسؤول عن ضعف تفكير المشاهدين، فالأحداث في مسلسل عن محقق عبقري كشيرلوك هولمز، فيجب أن تكون الأحداث هكذا، موجهاً نصيحة لهم بمتابعة مسلسلات الكارتون أفضل؛ لعدم قدرتهم على بذل مجهود في التفكير.


بيندكت كامبرباتش.. أفضل من قدّم "شيرلوك"


بالتأكيد، تقديم النجم بيندكت كامبرباتش دور شيرلوك لن يُنسى، رغم أن كثيرين أدوا هذا الدور من قبل، فخفة ظله وعبقريته وتفاعله مع من حوله، جعلت الشخصية محببة لدى الجمهور، والذين أرجعوا ذلك إلى عامل آخر.

وهذا العامل هو صلة القرابة التي تربط كامبرباتش بالكاتب السير آرثر كونان دويل الذي ابتكر قبل نحو 130 عاماً شخصية هولمز، فهو ابن عم رقم 16 من الدرجة الثانية لدويل، حيث تربطهما القرابة من خلال نبيل إنكليزي هو جون جونت دوق لانكستر الأول، فهو وفقاً للسجلات الجد السابع عشر لكامبرباتش والخامس عشر لكونان دويل.


معلومات قد لا تعرفها عن شيرلوك هولمز


يعد المحقق شيرلوك هولمز واحداً من أشهر الشخصيات الخيالية على الإطلاق، فلم يقتصر الأمر على روايات وقصص الكاتب آرثر كونان دويل؛ بل تطورت الشخصية لتظهر في مسلسلات وأفلام، أشهرها فيلم "شيرلوك هولمز" للنجم روبرت داوني جونيور.

شخصية "هولمز" مستوحاة من الدكتور جوزيف بيل، الذي كان يعمل لديه مؤلف الشخصية دويل، وتم تغيير أسماء الشخصيتين الرئيستين في العمل، فاسم شيرلوك في بادئ الأمر كان "شيرينفورد"، والاسم الأول لدكتور واتسون، مساعد شيرلوك، كان "أرموند".

وقد حطم شيرلوك هولمز الأرقام القياسية في عدد الأفلام التي تتناول شخصيته، فقد ظهر في أكثر من 226 فيلماً، محتلاً بذلك المرتبة الأولى كأكثر شخصية بشرية خيالية ظهوراً، وحققت أول رواية عن هولمز فشلاً ذريعاً، حيث رفضتها أغلب دور النشر، ولم تحقق إيرادات عند بيعها.