سعوديون يشكرون مُعلمة بعد ظهور طالبتها على mbc لانتقادها.. ما قصتها؟

تم النشر: تم التحديث:
AF
sm

أطلق مغردون هاشتاغاً يشكرون فيه معلمة طالبة تُدعى نوف (#شكراً_لمعلمة_الطالبة_نوف)، مطالبين بـ"رد حقها"، بعد استضافة الإعلامي السعودي داود الشريان الطفلة نوف الفريح في برنامجه "الثامنة" الذي يعرض على قناة MBC الفضائية.

وتعود قصة الطالبة نوف بعد نشر مقطع فيديو لها وهي تبكي لعدم تكريمها من قِبل المعلمة كما فعلت مع باقي زميلاتها اللاتي أعطتهن شهادات، ما جعل الشريان يتفاعل ويطلب من الطالبة الحضور إلى "إم بي سي"؛ للاحتفال بها وتكريمها.


إدارة تعليم حائل ترُدّ


وكانت إدارة تعليم حائل قد قالت في بيان لها بعد الحادث، إن المعلمة قد قدمت فعلاً للتلميذة هدية رغم أنها لم تجتَز المطلوب منها، لتشيد بما قامت به.

وأضاف البيان أن "الحادثة وقعت في الصف الثاني الابتدائي بالمدرسة في أثناء الحفل الذي أقامته معلمة الفصل للطالبات اللاتي استطعن اجتياز المهارات المطلوبة. ولعدم اجتياز الطالبة للمهارات المطلوبة، قامت المعلمة، وبأسلوب تربوي، بتكريم الطالبة المذكورة بهدية مماثلة لزميلاتها".

وأشار إلى أن "شكوى الطالبة في المقاطع الصوتية تتمحور حول عدم منحها شهادة مثل بقية زميلاتها، وهو ما يعود إلى عدم تجاوزها ما يُطلب حتى تُمنح الشهادة ومنحت إشعاراً بإلحاقها في البرنامج العلاجي؛ لمعالجة القصور في اجتياز المهارات المطلوبة".

وأكد أن الطالبة "تعاني ضعفاً شديداً في التحصيل العلمي بمادة اللغة على الرغم من وجودها بالصف الثاني الابتدائي، وقد تغيبت عن الحضور للبرنامج الذي أُلحقت به للاستكمال طوال الأسبوع".

وأضاف أيضاً أنه "تم طلب والدتها للحضور إلى المدرسة عدة مرات خلال الفصل الدراسي الحالي عبر خطاب رسمي من قِبل إدارة المدرسة، إلا أنها لم تستجب لذلك، كما تم التواصل مع شقيقة والدة الطالبة والتي تعمل إدارية في المدرسة نفسها؛ لإطلاعها على الضعف الشديد في مستوى الطالبة ولمحاولة تدارك وضعها قبل نهاية الفصل الدراسي، إلا أن ذلك لم يأتِ بنتيجة إيجابية".

وتفاعل رواد وسائل الاتصال الاجتماعي مع المعلمة التي حملتها القناة المسؤولية، رغم توضيحها الملابسات، وطالبوا mbc بالاعتذار.