"لا تُقبِّلني".. أغنية تركية تحظى باهتمامٍ كبير.. هذه قصَّتها

تم النشر: تم التحديث:
1
anadolu

في خطوة لافتة، قدَم المغني الشعبي أيدن أيدن في مدينة هكَاري جنوب شرقي تركيا، أغنية تحمل اسم "لا تُقبّلني"؛ من أجل توعية سكان مدينته بالأمراض التي يؤدي لها التقبيل، وفي مقدمتها الإنفلونزا.

ولقيت أغنية "لا تُقبلني" اهتماماً كبيراً في أوساط قرية "باغيشلي" في هكاري، فور غنائها، والتف كثير من الشباب والأطفال حول أيدن، مرددين وراءه كلمات الأغنية وسط أجواء ارتفعت فيها الصيحات والتصفيق.

2

ورفع عدد من المشاركين في الفاعلية، لوحات مكتوب عليها "لا تقبلني"، و"ممنوع التقبيل في قريتنا"، وأفواههم مغطاة بالكمامات.

وتبدأ كلمات الأغنية بجُمل، "إياك أن تقبلني، أنا مريض فلا تقبلني، ولا تصَر على ذلك فأنا مصاب بالبرد".

وتواصل الأغنية نصائحها، وتقول "أبي وأمي لو أحببتماني لا تقبلاني، قرية باغيشلي في هكاري منعت التقبيل".

وفي حديث لـ"الأناضول"، قال أيدن: "على الرغم من عدم معرفة الناس أضراره، إلا أن التقبيل يُسهم بشكل كبير في انتشار عدوى الإنفلونزا بيننا، ما دفعني للتفكير في تحضير أغنية؛ لتوعية تركيا في هذا الموضوع".

anadolu

وأضاف: "التقبيل مشكلة يعاني منها مئات الآلاف، وهو مصدر إزعاج لكثير من رجال الأعمال والفنانين والسياسيين وكثير من الأشخاص".

ودعا أيدن الأسر التركية إلى السعي لمنع التقبيل فيما بينهم أولاً، ثم في الأماكن المزدحمة والأفراح والتجمعات العامة".

وأشار أيدن أنه يعي أن التقبيل حق مكفول للجميع، وأضاف قائلاً: "أحياناً نقبل الأطفال؛ للتعبير عن حبنا لكن هذا يساعد في نشر عدوى الإنفلونزا ونزلات البرد بينهم".

من جانبه، أوضح صلاح الدين أيدن حاكم بلدة باغيشلي أن أهالي بلدته منعوا التقبيل فيما بينهم، للحد من انتشار عدوى الإنفلونزا.

anadolu

وقال أيدن لـ"الأناضول": أرادت قريتنا التي يعيش فيها أكثر من ألفي شخص أن تكون قدوة لسائر تركيا، لأن هذا الأمر يمس بشكل مباشر كافة أفراد شعبنا".

ودعا أيدن الشعب التركي إلى الاكتفاء بتبادل التحية بالأيدي بين الناس دون اللجوء إلى التقبيل.

والإنفلونزا هي مرض معدٍ تُسببه مجموعة من الفيروسات، وتنتقل بالهواء عن طريق السعال والعطس؛ وتؤدي إلى كثير من أمراض الجهاز التنفسي كالالتهاب الرئوي، فضلاً عن أعراض أخرى كالسعال وآلام في العضلات والإرهاق والصداع واحتقان البلعوم.