صورة صادمة لنوتيلا توضح كمية السكر في كلِّ إناء.. هل خدعتنا فريرو روشيه؟!

تم النشر: تم التحديث:
NUTELLA
shutterstock

انتشرت عبر الشبكات الاجتماعية صورة لشوكولاتة البندق الشهيرة نوتيلا، وبدلاً من عجينة الشوكولاتة والبندق المعتادة، تُظهر هذه الصورة الإناء الشهير مليئاً بطبقات من العناصر الخمسة الرئيسية للعلامة التجارية في شكلها الخام: زيت النخيل، والكاكاو، والبندق، ومسحوق اللبن منزوع الدسم، والسكر.

الصدمة أن نصف الإناء مملوء بالسكر الأبيض، وقد أعيد تداول الصورة بين المستخدمين ما يزيد عن 28.700 مرة.



nutella

نوتيلا، التي تصنعها شركة فيريرو، لم تُؤكد أو تنفي ما إن كانت الصورة المنتشرة حديثاً والتي تجتاح الإنترنت تُمثل بدقة نسب المكونات في كل إناء من النوتيلا، ولكن قالت أن "وصفتها سر محفوظ بإحكام"، وذلك بحسب صحيفة Daily Mail البريطانية.

وأضافت في بيانٍ لها: "غلاف المنتج يوفر معلومات غذائية بسيطة وواضحة لكل 15 غراماً، أو مقدار ملعقتين شاي ممتلئتين، بالإضافة لكل 100 غرام، كما أن المكونات مكتوبة على موقع نوتيلا".

وتابعت فيريرو: "أحد أهم القواعد الغذائية الأساسية لفيريرو هي أن الكميات الصغيرة تساعد الناس على التمتع بأطعمتهم المفضلة باعتدال، ووضع العلامات على منتجاتنا يمكن المستهلكين من اتخاذ خيارات مدروسة ويساعدهم على التأكد من أنهم يمكنهم الاستمتاع بالنوتيلا ضمن نظام غذائي متوازن".

وبحسب المعلومات الغذائية على الإناء، وعلى موقعها على الإنترنت، فإن كل ملعقة كبيرة وزنها 15 غراماً تحتوي على 8.5 غرامات من السكر، وهو ما يعني أن كل إناء 400 غرام يحتوي كمية ضخمة تبلغ على 227.2 غراماً من السكر، وهو ما يمثل أكثر من نصف وزن الإناء.


إشاعة السكر سبقها السرطنة.. كيف ردت نوتيلا؟


جاءت الصورة عقب المخاوف التي انتشرت من إمكانية إصابة عشاق النوتيلا بالسرطان، بعد صدور تقرير من هيئة سلامة الغذاء الأوروبية أعلنت فيه أن زيت النخيل مسبب للسرطان أكثر من أي زيت آخر.

وكانت هيئة سلامة الأغذية الأوروبية (EFSA) قد حللت ملوثات في عدد كبير من المنتجات والزيوت، مشيرةً إلى أن وجود الملوثات يعتمد على الزيوت والدهون المستخدمة وكذلك العمليات التي تتعرض لها.

لكن نوتيلا نفت أن عجينتها تشكل خطر الإصابة بالسرطان، مدعيةً أن زيت النخيل المُستخدم ذو جودة عالية وآمن للأكل، مؤكدةً أن صحة وسلامة المستهلكين هي أولوية أولى ومطلقة لفريرو.

وأوضحت فريرو أنها تختار بعناية مواد خام ذات جودة عالية، وتُطبق عمليات صناعية معينة تحد من وجود تلك الملوثات.

وتعتمد عجينة النوتيلا على زيت النخيل للحصول على بِنيةٍ سلسةٍ وطويلة العمر كما أن الشركة تصر أن العجينة لن تكون هي نفسها بدون الزيت.

فيما يعد زيت النخيل أرخص أنواع الزيوت في السوق، ومن المتوقع أن يكلف تبديل المكونات فيريرو قيمةً تتراوح بين 8 إلى 22 مليون دولار سنوياً.

هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.