من هو أول زعيم عالمي يلتقيه ترامب بعد توليه مهامه الرئاسية؟

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Carlos Barria / Reuters

كشفت واشنطن أن رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي ستكون أول زعيم عالمي يحظى بلقاء الرئيس الجديد دونالد ترامب.

وأعلن البيت الأبيض عن اجتماع قريب للرئيس الأميركي الجديد مع رئيسة الوزراء البريطانية والرئيس المكسيكي، وسط قلق يلف علاقات واشنطن المقبلة بهذين البلدين.

وقال شون سبايسر المتحدث باسم البيت الأبيض، أمس السبت، إن دونالد ترامب سيلتقي الجمعة المقبلة مع تيريزا ماي في واشنطن كأول مسؤول سياسي خارجي يلتقيه ترامب بعد توليه مهامه الرئاسية.

وبحسب خبراء فإن "الاجتماع فرصة لماي، التي واجهت صعوبة في بادئ الأمر ببناء علاقات مع فريق ترامب الانتقالي لبحث ما وصف منذ فترة طويلة بـ"العلاقة الخاصة" بين البلدين، وهي محور أساسي في سياسة بريطانيا الخارجية".

وقالت الأحد إنها لن تخشى أن تخبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب عندما تجد أنه قال شيئاً غير مقبول.

وقالت ماي لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "قلت من قبل إن عدداً من تصريحات دونالد ترامب فيما يتعلق بالنساء غير مقبولة وقد اعتذر هو نفسه عن بعضها".

ومؤخراً، قالت ماي في مقابلة مع صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، إنها واثقة من أن ترامب "سيعترف بأهمية حلف شمال الأطلسي"، رغم تأكيداته في الأيام السابقة أنه تحالف "عفا عليه الزمن".

وأضافت "أتطلع إلى مناقشة هذه القضايا وغيرها عندما نلتقي في واشنطن".

كما قال المتحدث، إن ترامب سيلتقي الرئيس المكسيكي بينا نييتو في الـ31 من يناير/كانون الثاني الجاري، مشيراً إلى أن التجارة ستكون جزءاً من أجندة الاجتماع إلى جانب ملف الهجرة والأمن.

وتابع قائلاً إن اللقاء سيتطرق أيضاً إلى قضية الجدار الذي تعهد ترامب ببنائه على طول الحدود بين البلدين.

كما لفت سبايسر إن ترامب ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو تحدثا هاتفياً أيضاً أمس وناقشا ترتيب "اجتماعات إضافية خلال الفترة المقبلة".

وجرى أمس الأول الجمعة، تنصيب دونالد ترامب، الرئيس الـ 45 للولايات المتحدة الأميركية بشكل رسمي، خلفاً لباراك أوباما.