وزيرة التعليم الأميركية الجديدة تقع في خطأ لغوي.. و"واشنطن بوست" تصحِّح لها

تم النشر: تم التحديث:
1
twitter

وقعت وزيرة التعليم في حكومة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في خطأ لغوي، لفت انتباه الصحف العالمية والشبكات الاجتماعية.

وكتبت بيتسي ديفوس، وزيرة التعليم الأميركية الجديدة، تغريدة يوم الجمعة 20 يناير/كانون الثاني تقول، "تشرفت بحضور حفل التنصيب التاريخي، ومراسم أداء اليمين للرئيس الـ 45 للولايات المتحدة".



1
التغريدة قبل الحذف

لكن وقعت ديفوس في خطأ لغوي، فكلمة Historical التي كتبتها في التغريدة، يشير معناها إلى أحداثٍ مضت، بحسب قاموس أوكسفورد، وليس المعنى الذي كانت تريده وهو "التاريخي".

أما الكلمة التي كانت تقصدها الوزيرة فهي Historic بمعنى تاريخي أو مهم للغاية، وهي التي كان يجب عليها استخدامها، بحسب صحيفة Washington Post الأميركية.

وكتبت ديفوس التغريدة في الساعة 3:44 مساءً، لكن بعد أن نشرت الصحيفة الأميركية المقال الذي كشفت فيه عن الخطأ اللغوي في الساعة 5:30 مساءً. حذفت الوزيرة الأميركية التغريدة، ونشرت أخرى خالية من الأخطاء في تمام الساعة 5:38 مساءً.



وكتبت دافوس تغريدة أخرى، تلوم فيها موظفيها الذين كتبوا التغريدة الخاطئة.



تفاعلت الشبكات الاجتماعية بشكلٍ كبير مع الحدث، إذ حققت صورة التغريدة المحذوفة على إحدى الصفحات، أكثر من 40 ألف مشاركة على فيسبوك (ما زالت في تزايد).





وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب اختار بيتسي ديفوس، المدافعة عن فكرة إصلاح المدارس، كوزيرة للتعليم في إدارته، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وقال ترامب عنها، "في ظل قيادتها سنصلح نظام التعليم في الولايات المتحدة وسنكسر البيروقراطية التي تقيد أطفالنا كي نتمكن من تقديم أفضل مستويات التعليم العالمية واختيارات متنوعة من المدارس لجميع الأسر".

وتدافع ديفوس (58 عاماً)، التي شغلت منصب الرئيسة السابقة للحزب الجمهوري في ولاية ميشيغان، عن فكرة اختيار المدرسة، وهي سياسة تهدف إلى إتاحة الفرصة للآباء لاختيار مدارس لأولادهم خارج منظومة المدارس المجانية التي تديرها السلطات المحلية.