ضبط مستشار لوزير مصري متلبساً برشوة مالية لبيع أرض سياحية.. كم كان سيهدر على الدولة؟

تم النشر: تم التحديث:
EGYPT
ق

أعلنت هيئة رقابية مصرية، مساء السبت 21 يناير/كانون الثاني، ضبط مستشار لوزير المالية، وشخص آخر، عقب تقاضيهما رشوة تقدر بمليون جنيه (نحو 55 ألف دولار أميركي)، للقيام بأعمال مخالفة للقانون.

وقالت هيئة الرقابة الإدارية (رسمية مختصة بمراقبة أجهزة الدولة وكشف الفساد) إنها "ضبطت مستشار وزير المالية للضرائب العقارية وشخص آخر (لم يتم ذكر اسميهما بالبيان)، عقب تقاضيهما رشوة تقدر بمليون جنيه، من أصل أربعة ملايين (كانا سيحصلان عليها)، للقيام بعمل بالمخالفة للقانون".

وذكر البيان أن "الراشي هو صاحب شركة مقاولات (لم يذكره) كان يهدف إلى التلاعب في تقدير قيمة أرض قرية سياحية".

ولم يقدم بيان الهيئة مزيداً من التفاصيل حول تلك الواقعة، غير أنه أشار إلى أنها "كانت ستهدر (على الدولة) مبلغاً يساوي 500 مليون جنيه ( نحو 27 مليون دولار تقريباً)، ليؤثر بذلك على الخزينة العامة للدولة".

وتنشط هيئة الرقابة الإدارية في مصر، خلال الفترة الأخيرة؛ حيث تمكنت من ضبط عدة قضايا فساد بالهيئات الرسمية للدولة، خلال الفترة الأخيرة، كان أبرزها قضية الأمين العام لمجلس الدولة، وائل شلبي، الذي أعلنت النيابة العامة أنه انتحر داخل محبسه، بعد ساعات من التحقيق معه في قضية فساد كبيرة، في أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقالت منظمة الشفافية الدولية في استطلاع عن الفساد بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نشر في مايو/أيار 2016، إن مصر سجلت أعلى نسبة فساد في المنطقة بعد اليمن؛ حيث يضطر نصف المصريين لدفع الرشاوى للحصول على الخدمات العامة.