هل خطفت إيفانكا ترامب أنظار بيل كلينتون خلال تنصيب والدها؟.. فيديو يتسبب بانتقادات للرئيس الأميركي الأسبق

تم النشر: تم التحديث:

مع أنَّ الأمس، الجمعة الموافق 20 يناير/كانون الثاني، لم يكُن موعد تنصيب "هيلاري كلينتون" رئيسةً للولايات المتحدة الأميركية، يبدو أنَّ "بيل كلينتون" قد وجد طريقةً ليستمتع بالحفل.

فقد التقطت الكاميرات فيديو للرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون وهو يطيل النظر إلى جسد "إيفانكا" ابنة الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب، بحسب تقارير نقلتها صحيفة "الديلي ميل" البريطانية.

وظهر "كلينتون" وهو يعض على شفتيه استحساناً، على ما يبدو، وغمغم بشيء وهو ينظر من المنصة في مبنى "الكابيتول". لكن الكاميرات لم تكُن هي الوحيدة التي التقطت نظرات "بيل".

كانت هيلاري تضحك وهي تقف إلى جانب ميشيل أوباما عندما لاحظت فجأةً أن زوجها لم يكن يراقب ما يحدث على خشبة المسرح. فالتفتت إليه وحدَّقت اعتراضاً حتى يلاحظ أنَّه قد تمَّ "القبض عليه متلبساً".

وما كان من "بيل" إلَّا أن حرَّك رأسه قليلاً ليبدي تقديره لوجودها، ثم ضيَّقت هيلاري عينيها والتفتت إلى خشبة المسرح مرة أخرى.

وزعم العديد من أنصار ترامب -بشكل خاص- على تويتر أن "بيل" كان يحدق إلى إيفانكا، وسارعوا إلى إطلاق النكات والانتقادات على الرئيس الأسبق. لكن من المستحيل التحقُّق من مزاعمهم بشكل مستقل اعتماداً على الفيديو، فليس من الواضح ما إذا كان الرئيس الأميركي يحدق في إيفانكا ترامب أم لا، لا سيما وأن الكاميرات لم تلتقط ماذا يوجد في الجهة التي كان يحدق بها "بيل".

وكتب أحد مستخدمي تويتر ساخراً: "ابحثي عن رجلٍ ينظر إليك كما نظر بيل كلينتون إلى إيفانكا".

وقال آخر إن هذه النظرة هي "نهاية مناسبة" لتاريخ كلينتون، في إشارة إلى فضيحة ممارسته الجنس مع متدربة في البيت الأبيض تُدعى "مونيكا لوينسكي" عام 1998.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.