ما حقيقة مقتل 8 مدنيين في سيناء بغارة إسرائيلية؟

تم النشر: تم التحديث:
SINAI EGYPT
social media

قال سكان ومصادر طبية إن سبعة رجال وطفلاً قتلوا الجمعة 20 يناير/كانون الثاني في سقوط قذيفة مجهولة المصدر على منزل بمدينة رفح في محافظة شمال سيناء المصرية، في حين رجح ناشطون أن تكون طائرة إسرائيلية هي من قتلتهم بغارة جوية.

وقال أحد السكان لوكالة رويترز إن "سقوط القذيفة أحدث دوياً هائلاً ونتج عنه دخان كثيف إلى جانب تحطم أجزاء كبيرة من المنزل" الذي يوجد في منطقة العجرة في جنوب رفح الواقعة على حدود قطاع غزة.

في حين نقلت صفحة "سيناء 24" عن مصادر قبلية قولها إن "طائرة إسرائيلية بدون طيار نفذت مجزرة شنيعه بحق مواطنين مدنيين لحظة خروجهم من المسجد بعد صلاة الجمعة جنوب رفح.

وقال "الناشط السيناوي" عيد المرزوقي في صفحته على "فيس بوك" إن "طائرات مجهولة المصدر قصفت قرية شيبانه جنوب رفح وخلفت مجزرة ضحيتها أكثر من ثمانية شهداء"، على حد قوله، ليؤكد بعد ذلك أن القصف مصدره إسرائيل.

وتدور في سيناء بين الحين والآخر مواجهات عنيفة بين قوات الأمن وجماعة "ولاية سيناء" التي بايعت "داعش" في 2014.

وقتلت الجماعة مئات من رجال الجيش والشرطة في شمال سيناء خلال السنوات الثلاث الماضية كما أعلنوا مسؤوليتهم عن هجمات في القاهرة ومدن أخرى بوادي ودلتا النيل.
ويقول الجيش أيضاً أنه قتل المئات منهم في حملة عليهم تشارك فيها الشرطة.