القبعات التي حملت شعار ترامب تصدم أنصاره خلال حفل التنصيب.. ما الذي تفاجأوا به؟

تم النشر: تم التحديث:
MAKE AMERICA GREAT AGAIN HAT
Bloomberg via Getty Images

كانت الدعوة إلى "شراء الأميركي وتوظيف الأميركي" واحدة من أكبر شعارات الرئيس دونالد ترامب التي نالت هتافاً من مؤيدين يشاهدون خطاب تنصيبه يوم الجمعة 20 يناير/كانون الثاني 2017، بيد أنها لحظة مليئة بالسخرية.

فالكثير من هؤلاء المؤيدين كانوا يرتدون قبعات بيسبول حمراء كتب عليها شعار ترامب "لنجعل أميركا عظمى مرة أخرى" مصنوعة في الصين وفيتنام وبنغلادش.

وشعر بعض هؤلاء بالرعب عندما اكتشفوا أن قبعاتهم التي كتب عليها شعار ترامب مصنوعة خارج الولايات المتحدة.

وتوقف روب ووكر (44 عاماً) الذي قاد سيارته من واشنطن إلى جورجيا مع زوجته أباي (36 عاماً) في موقف للشاحنات على الطريق لشراء قبعات "لنجعل أميركا عظمى مرة أخرى".

وقالت أباي وهي تقلب القبعة للتحقق منها "يا إلهي آمل أن لا تكون صنعت في الصين". ونظرت إلى الرقعة الملصقة بالقبعة وقالت "الصين! لا تخبر أحداً".

وقبعات ترامب متاحة للشراء على الموقع الرسمي لحملة ترامب صنعت بالولايات المتحدة وتكلف المشتري ما بين 25 و30 دولاراً وفقاً للرقعة الملصقة داخل تلك القبعات.

ولكن هذه القبعات أغلى من نسخ أخرى ثمنها 20 دولاراً باعها الباعة في الشوارع في واشنطن أمس الجمعة.

وسافرت جوشوا روخاس (25 عاماً) وأليسا يونج (28 عاماً) من تكساس لمشاهدة مراسم التنصيب. وكانت يونج ترتدي قبعة "لنجعل أميركا عظمى مرة أخرى" ذات اللون الوردي.

وقالت "لا أعرف المكان الذي صنعت فيه حقيقة. دعني أتحقق". وخلعت القبعة للتحقق من الرقعة. وصرخت "لا إنها صنعت في فيتنام".

واشترت كل من فيكتوريا سكوت (13 عاماً) وشقيقها أندرو سكوت (12 عاماً) القبعة قبل حفل التنصيب. وقبعة فيكتوريا التي كلفتها 25 دولاراً صنعت في الصين.

ثم فحص أندرو قبعته وقال بعد التحقق من الرقعة الملصقة "بنغلادش؟". وصحح والده الاسم قائلا "تقصد بنغلادش".

وقد تحدث ترامب أثناء خطاب تنصيبه بلهجة حمائية نارية. وقال "من هذه اللحظة، ستكون أميركا أولاً. سنتبع قاعدتين بسيطتين: اشتري الأميركي ووظف الأميركي".