ترامب يبدأ بمحو آثار رئاسة أوباما.. هذا ما وقعه الرئيس الجديد فور دخوله للبيت الأبيض

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP AND OBAMA
Anadolu Agency via Getty Images

وقع الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب الجمعة 21 يناير/ كانون الثاني 2017 فور دخوله إلى البيت الأبيض مرسوماً تنفيذياً ضد قانون التأمين الصحي المعروف باسم "أوباماكير" الذي كان وعد خلال حملته الانتخابية بإلغائه، وفق ما أعلن المتحدث باسمه شون سبايسر على تويتر.

وأوضح سبايسر أن الأمر يتعلق بمرسوم يهدف إلى "التقليل من الثقل" المالي لهذا القانون، قبل إلغائه.

وتم السماح بإدخال كاميرات وسائل الإعلام إلى المكتب البيضاوي في البيت الأبيض لنقل توقيع الرئيس الجديد على المرسوم.

وتعرض قانون "أوباما كير" المعقد للغاية لانتقادات كثيرة، ووعد الجمهوريون بإلغائه لأنه في نظرهم أسوأ ما حققه الرئيس السابق باراك أوباما في ولايتيه الرئاسيتين.

وقد أمر الرئيس الجديد إدارته باستخدام كل هوامش المناورات الممكنة لعدم تطبيق قانون "أوباما كير". ولن يكون ممكناً إلغاء "أوباما كير" قبل تصويت سيجري في الكونغرس ذي الغالبية الجمهورية استناداً إلى جدول زمني لم يعلن عنه.

ووقع الأمين العام للبيت الابيض راينس بريبوس على مذكرة تطلب تجميد عام لكل القوانين الاتحادية إلى حين الموافقة عليها من قبل الوزير الذي عينه ترامب.

كما وقع ترامب في أولى قراراته على استثناء مرشحه لوزارة الدفاع جيمس ماتيس، من الخدمة المدنية بالإضافة إلى الترشيحات الرسمية لأعضاء حكومته الذين من المفترض أن يقوم الكونغرس بالتصويت على تعيينهم لاحقا.

ولكي يستطيع أي عسكري متقاعد أن يخدم كوزير للدفاع، عليه قضاء سبع سنوات على الأقل في الخدمة المدنية قبل أن يستطيع شغل ذلك المنصب.

وكان ماتيس قد تقاعد من الجيش الأمريكي عام 2013، على إثر خلافات مع إدارة الرئيس السابق باراك أوباما تتعلق بمعارضته الاتفاق النووي مع إيران.


إدارة ترامب


ورغم أن الكونغرس كان قد بدأ بمناقشة مرشحي ترامب لقيادات أهم وزارات حكومته، إلا أنه لا يستطيع التصويت على تثبيتهم قبل أن يوقع الرئيس الجديد على طلبات رسمية بترشيحهم.

وتضم حكومة ترمب القادمة ريكس تيلرسون للخارجية، وجيمس ماتيس للدفاع، وستيف منوشن للخزانة، والسيناتور الجمهوري عن ولاية الاباما جيف سيشنز للعدل، والجنرال المتقاعد جون كيلي للأمن الوطني.

كما تضم السيناتور الجمهوري توم برايس لوزارة الصحة، ود. بن كارسون لوزارة الإسكان، وحاكم تكساس السابق ريك بيري للطاقة، وآندرو بزدر للعمل، وايلين تشاو للمواصلات، وبتي ديفوس للتعليم، والنائب الجمهوري عن ولاية مونتانا رايان زينكي لوزارة الشؤون الداخلية، ويلبرت روس للتجارة، وسوني بيردو للزراعة.

وعقب التوقيع، حضر ترامب حفل غداء ضم أعضاء الكونغرس، والذي قاطعه عدد كبير من أعضاء الحزب الديمقراطي وحضره زعيماً الأقلية الديمقراطية في كلا غرفتي الكونغرس نانسي بيلوسي في مجلس النواب وتشاك شومر في مجلس الشيوخ بالإضافة إلى آخرين غيرهم.

وأصبح دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي الـ45 بصورة رسمية، بعد تأديته اليمين الدستورية، أمس الجمعة، في العاصمة واشنطن.