المالح يشرح "مفهوم الحمَّام المغربي" لمقدِّم برامج أميركي.. ماذا تعرف عن الكوميدي اليهودي ابن الدار البيضاء؟

تم النشر: تم التحديث:
SDF
social media

في الفترة الأخيرة، حل الكوميدي جاد المالح، ضيفاً على العديد من البرامج الحوارية الأميركية، وآخرها كان مع المذيع الأميركي كونان أوبراين.

وسنحت الفرصة لهذا الكوميدي المغربي- الفرنسي للتطرق إلى موضوع تنصيب دونالد ترامب، رئيساً للولايات المتحدة الأميركية خلال برنامج "ساترداي نايت لايف"، الذي يعرض بالنسخة الفرنسية.

وخلال البرنامج، صرح الفنان الفرنسي ذو الأصول المغربية، جاد المالح، بطريقة مرحة حول جنسيته المغربية قائلاً: "أنا فخور جداً بأصولي، ولكن هذا ليس الوقت المناسب لتقديمها إلى السلطات الأميركية على جواز سفر مكتوب باللغة العربية".

وفي الأثناء، دعا جاد كلاً من كونان أوبراين وصديقه الحميم أندي رشتر، إلى زيارة المغرب، مفصحاً عن عزمه على أخذ أوبراين إلى الحمام.

ومن الملفت للنظر أن الكوميدي العالمي، قد خص أوبراين بشرح مفصل لما يحدث في الحمام المغربي بطريقة كوميدية، حيث قال "سيأتي رجل لتقشير بشرتك ويخلصك من كل بقايا لحم الخنزير المقدد وتشيز برجر التي تعلو جسدك، وإثر ذلك، ستشعر بأنك أفضل بكثير".

ولم يتوان المالح عن ذكر أن المدلك من الممكن أن يكون "عارياً تماماً".

وعلاوة على ذلك، أشار الكوميدي الذي ينتمي لعائلة يهودية مغربية إلى أن "هناك نهاية سعيدة لهذا الحمام، تتمثل في كأس شاي بالنعناع"، فأجابه أوبراين مستنكراً "هل تعتبر شرب شاي بالنعناع نهاية سعيدة، لا أظن أنها ستعجب الجميع".

وفي السياق نفسه، وعد الفنان الفرنسي بأخذ أوبراين إلى محلات زارا التجارية ومقهى ستاربكس المتواجد في المغرب.


نجم المغاربيين


ويُشار إلى أن جاد المالح قد اشتهر في فرنسا والدول المغاربية كنجم للكوميديا بين المهاجرين المغاربيين أولاً، إلى جانب مواطنه جمال الدبوز، وقد ترعرع في مدينة الدار البيضاء داخل أسرة يهودية، قبل أن يُقرر أبوه الهجرة إلى فرنسا.

وبعد مسيرة سنوات من العمل باللغة الفرنسية، قرر الانتقال إلى مدينة نيويورك الأميركية والعمل بالإنكليزية. وقد قال خلال استضافته على قناة فرانس 24 سبتمبر/أيلول 2016 إنه يُفكر في تقديم عرض بالدارجة المغربية قريباً قد يختار لهه عنوان "ولد البلاد" (ابن البلد).

واشتهر المالح أيضاً بعلاقته بشارلوت كازيراغي، ابنة الأميرة كارولين، شقيقة أمير موناكو، والتي تكللت بالزواج، واستمر لثلاث سنوات قبل طلاقهما، وكانت ثمرته طفلاً في سنواته الأولى قبل أن ينفصل الأبوان.

وقد منح الكوميدي الفرنسي ذو الأصول المغربية ابنه اسماً عبرياً وهو "رافاييل"، إلا أن العائلة الأميرية التي تنتمي إليها أمه منعت ختان الطفل وفق ما تنص عليه ديانته اليهودية، ليقوم بتعميده وفق دين دولة موناكو، وهو الكاثوليكية، ما عرضه لانتقادات من طرف عائلته، خاصة من والده دافيد وعمه ألبرت المالح.


أوبراين والعالم


والجدير بالذكر أيضاً أن البرنامج الذي يقدمه أوبراين، والذي استقبل فيه جاد المالح، مشهور بحلقاته الخاصة التي يعدها خلال جولته في العديد من البلدان حول العالم.

وعموماً، زار أوبراين العديد من المناطق في العالم على غرار؛ كوريا الجنوبية، وألمانيا، وكوبا، وأرمينيا.

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هل ستكون المغرب وحماماتها وجهته المقبلة؟

هذا الموضوع مترجم بتصرف عن النسخة المغاربية لهافينغتون بوست؟.. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.