سكان نيويورك يجمعون توقيعات ضد بقاء ميلانيا ترامب في المدينة.. تكلفهم مليون دولار يومياً!

تم النشر: تم التحديث:
B
ب

تسود مدينة نيويورك أجواء من الاستياء إزاء النفقات الأمنية الباهظة الخاصة بضمان أمن ميلانيا، عقيلة الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، بعد عزمها الإقامة في مدينة نيويورك بدلاً من البيت الأبيض.

وتشير توقعات إلى أن بلدية نيويورك ستنفق يومياً مليون دولار لضمان أمن السيدة الأولى وابنها "بارون".

ودفع ذلك سكان المدينة إلى إطلاق حملة لجمع تواقيع على عريضة تطالب بتخلّي البلدية عن تخصيص الأموال المذكورة، أو بانتقال السيدة الأولى مع زوجها إلى البيت الأبيض.

وحتى مساء الجمعة، جمعت العريضة، التي أطلقت عبر الإنترنت، توقيعات 135 ألف شخص.

وفي حال بلغ عدد التواقيع 150 ألفاً، سيوجه القائمون على الحملة، العريضة إلى والي نيويورك أدنريو كومو، وعمدة المدينة بيل دي بلازيو.

وتضمنت عريضة التوقيع عبارة: "دافعو الضرائب في نيويورك يرفضون إنفاق مليون دولار يومياً لبقاء ميلانيا ترامب في المدينة".

وبعد انتخاب ترامب رئيساً للولايات المتحدة، عليه أن يسكن وعائلته البيت الأبيض، قررت السيدة الأولى استمرار الإقامة في شقة بمقر زوجها "برج ترامب" في نيويورك مع ابنهما "بارون"، ليتمكن الأخير من مواصلة تعليمه فيها.