البداية من الكنيسة.. مراسم تنصيب ترامب رئيساً تنطلق بلقائه قديساً وصف الإسلام بـ"دين الشر"

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP THE CHURCH
NICHOLAS KAMM via Getty Images

أطلق الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب برفقة زوجته ميلانيا الجمعة مراسم يوم تنصيبه عبر توجهه إلى كنيسة القديس يوحنا قرب البيت الأبيض في واشنطن قبل ساعات من أدائه اليمين الدستورية.

ووصل ترامب وزوجته إلى كنيسة القديس يوحنا للمشاركة في قداس يتوقع أن يستمر ساعة قبل أن يتوجها لتناول الشاي مع الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما وزوجته.

وترامب الذي سينصب الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة عند الساعة 17,00 ت غ في مبنى الكابيتول ارتدى معطفاً وبزة داكنة اللون وربطة عنق حمراء. فيما ارتدت زوجته ثوباً أزرق.

وسيلقي القداس القس روبرت جيفريس الذي واجه انتقادات حادة بسبب تصريحاته المعادية للمسلمين والمورمون والكاثوليك والمثليين.

وكان جيفريس، الذي يقود الكنيسة المعمدانية الأولى في دالاس، اتهم الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما بـ"تمهيد الطريق" للفوضويين، ووصف الإسلام بأنه "دين الشر".
ومن المقرر أن يحضر نائب الرئيس مايك بنس وعائلته القداس.

وبعث جيفريس بتغريدة تحمل صورة له أمام كنيسة القديس يوحنا وجاء فيها "سأقيم قداساً خاصاً لعائلة ترامب/بنس عند الساعة 8,30 صباحاً بعنوان +عندما يختار الرب قائدًا".

وبعد ذلك ستقطع عائلة أوباما وعائلة ترامب مسافة أربعة كيلومترات في شارع بنسلفانيا للمشاركة في مراسم أداء اليمين على عتبات مبنى الكونغرس (كابيتول).