المكسيك تُسلم ترامب "هدية طال انتظارها".. هذا ما قدمته للرئيس الجديد رغم تهديداته لها

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Lucas Jackson / Reuters

سلمت المكسيك خواكين جوزمان، أخطر تاجر مخدرات والمعروف باسم "آل تشابو"، إلى أميركا الخميس 19 يناير/كانون الثاني 2017، منهية مشواره الذي تضمن هروبه من السجن مرتين واضطلاعه بدور قيادي في حرب بين عصابات مخدرات بالبلاد.

وكان جوزمان، (59 عاماً)، واحداً من أكبر زعماء عصابات المخدرات المطلوبين حتى اعتقاله قبل عام. وجاء اعتقاله بعد 6 أشهر من هروبه من سجن شديد الحراسة وسط المكسيك عبر نفق امتد مسافة ميل، وكان ذلك ثاني هروب مثير له من السجن.

وقالت وزارة الخارجية في بيان، إن الحكومة "سلمت اليوم السيد جوزمان للسلطات الأميركية"، مشيرة إلى قرار قضائي صدر الخميس برفض طعن محاميه ضد تسليمه.

وعُرضت صورة فوتوغرافية على التلفزيون المكسيكي، أظهرت فيما يبدو جوزمان يقتاده مسؤولون أمنيون في ملابس سوداء على طريق إسفلتي.

وجاء التسليم عشية تولي دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحدة رسمياً.

وقال مسؤولون مكسيكيون إن توقيت تلك الخطوة بمثابة هدية للرئيس الأميركي باراك أوباما قبيل انتهاء ولايته وفي الوقت نفسه غصن زيتون لترامب، الذي أساء إلى المكسيك أكثر من مرة وهدد بتمزيق اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا) التي تدعم اقتصادها.

وبعد هروب جوزمان من السجن في يوليو/تموز 2015، توعد ترامب في تغريدة على تويتر بمعاقبته عندما يصبح رئيساً.

joaquin guzman

وجوزمان متهم في 6 لوائح اتهام منفصلة بالولايات المتحدة. وهو يواجه اتهامات متعددة؛ منها غسل أموال، وتهريب مخدرات، واختطاف وقتل في مدن تشمل شيكاغو وميامي ونيويورك.

وشكرت وزارة العدل الأميركية المكسيك على "التعاون الواسع والمساعدة في ضمان تسليم جوزمان إلى الولايات المتحدة".