براتب خيالي يفوق ما يتقاضاه مهندسو تخطيط بلندن.. شركة نظافة بريطانية تطلب عاملات بشرط واحد!

تم النشر: تم التحديث:
L
ل

عرضت شركة نظافة في لندن راتباً يُقدَّر بـ45 جنيهاً إسترلينياً في الساعة الواحدة – أي ما يعادل متوسط راتب مهندس تخطيط في المملكة المتحدة - للنساء اللاتي على استعدادٍ أن يعملن عاريات.

وتُوظِّف شركة نيتشوريست كلينرز، ومقرّها لندن، طاقم عمل من الإناث، من جميع الأعمار والأشكال، كعاملاتِ نظافةٍ في المنازل في كافة أرجاء المملكة المتحدة، بينما ترتدين النعال والقفازات فقط، بحسب ما ذكر تقرير لصحيفة التلغراف البريطانية.

ويدفع عملاء الشركة مبلغاً قدره 45 جنيهاً إسترلينياً من العملاء – وأغلبهم ممن هواة التعرّي، بحسب الشركة - عن الساعة الأولى، ثم 55 جنيهاً إسترلينياً عن كل ساعة بعدها. ولابد أن يوافق العملاء أولاً على سياسةٍ عامةٍ تقضي بعدم اللمس أو التقاط الصور أو مقاطع الفيديو أثناء العمل.


3 خدمات


وتعرض الشركة 3 خدمات: إما أن يتعرّى العميل، أو تتعرّى عاملة النظافة، أو يتعرّى كلاهما.

قالت صاحبة الشركة، لورا سميث، إن الفكرة راودتها بعدما سألها عميلٌ من هواة التعري إن كان بإمكانه التعري أثناء قيامها بعملها.

قالت سميث: "بدأنا في لندن منذ عامين، وقد لاقت الفكرة رواجاً حقيقياً، لذلك نحن نتوسع في هذا العمل. لقد وجدنا اهتماماً معقولاً من الإناث بهذا النوع من العمل. إنها خدمةٌ تُقدَّم لمجتمعِ هواة التعري".

وأضافت: "نحن شركة نظافة، ولا يوجد ما هو جنسي في هذا العمل. أغلب عملائنا من هواة التعري. وعليَّ أن أتأكد من أن عاملات النظافة يعملن عارياتٍ تماماً. إنهن ينظفن كما ينبغي، ولايوجد أي ادعاءٍ في الأمر. لذلك، يحظى العميل بتجربةٍ رائعة، وتنظيفٍ محترفٍ لساعةٍ أو أكثر".

ويُعتقد أن الشركة ستخفض سعرها إلى 20 جنيهاً إسترلينياً في الساعة، أي ما يفوق متوسط راتب مديرِ تطوير أعمالٍ أو مدير حسابات في المملكة المتحدة.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Telegraph البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.