"تسريبات الفريق عنان" تحيل الإعلامي المصري أحمد موسى إلى النيابة

تم النشر: تم التحديث:
JULIAN ASSANGE
SOCIAL MEDIA

أمر المستشار نبيل أحمد صادق، النائب العام المصري، بإحالة بلاغ مقدم ضد الإعلامي أحمد موسى إلى نيابة 6 أكتوبر؛ للتحقيق معه في نشر تسريبات نُسبت إلى رئيس أركان القوات المسلحة السابق الفريق سامي عنان، بحسب صحف محلية مصرية.

وموسى متهم بانتهاك حرمة الحياة الخاصة ومخالفة المادة 309 عقوبات وتعريض الأمن القومي المصري للخطر.

كان المحاميان حميدو جميل البرنس وعلى أيوب تقدما ببلاغ حمل رقم "291 عرائض" النائب العام ضد الإعلامى أحمد موسى، مقدم برنامج "على مسؤوليتي" بقناة "صدى البلد"، بشأن نشره تسريبات صوتية لرئيس أركان الجيش السابق الفريق سامي عنان مع البرادعي بالمخالفة للقانون مما يستوجب فتح تحقيق فيه.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي في مصر قد شهدت جدلاً عقب بثِّ قناة فضائية خاصة مساء السبت 7 يناير/ كانون الثاني 2017 مكالمات هاتفية منسوبة لنائب الرئيس السابق محمد البرادعي، المعارض لنظام الرئيس عب دالفتاح السيسي، من دون أن تذكر مصدرها.

وتضمنت تسجيلات المحادثات، التي أذيعت في برنامج "على مسؤوليتي" في قناة "صدى البلد"، ضمن حلقة عنوانها "افضح البرادعي سليط اللسان"، عدة مكالمات بين البرادعي وشقيقه علي، وكذلك مكالمة بينه وبين رئيس أركان الجيش إبان ثورة 2011، الفريق سامي عنان.

وتزامنت التسريبات مع بث قناة "العربي" الفضائية المعارضة أولَّ مقابلة تلفزيونية للبرادعي منذ أن غادر مصر عام 2013.

وكان البرادعي شغل منصب نائب رئيس الجمهورية مدة شهر تقريباً، عقب الإطاحة بالرئيس الإسلامي الأسبق محمد مرسي، إلا أنه استقال وغادر البلاد بُعيد الفضِّ الدامي لاعتصامي أنصار مرسي في القاهرة، ما أسفر عن مقتل اكثر من 700 شخص في 14 أغسطس/ آب 2013.

وتتضمن المكالمات نقاشاً حول الأوضاع السياسية في مصر آنذاك، ويُدلي البرادعي بآراء تنتقد شخصيات سياسية عدة، كانت لها أدوار بارزة آنذاك، وحول الأداء السياسي للمجلس العسكري الذي تولَّى السلطة بعد الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

وفور انتهاء بث التسجيلات، كتب البرادعي على تويتر أن "تسجيل وتحريف وبث المكالمات الشخصية (إنجاز) فاشيٌّ مبهر للعالم".