هذه شروط أسانج مؤسس ويكيليكس لتسليم نفسه لواشنطن

تم النشر: تم التحديث:
JULIAN ASSANGE
Peter Nicholls / Reuters

أعلن موقع ويكيليكس، الأربعاء 18 يناير/كانون الثاني 2017، أن مؤسسه جوليان أسانج مستعد لتسليم نفسه للولايات المتحدة، حيث يواجه تهماً، شرط ضمان حقوقه.

وإثر قرار الرئيس باراك أوباما تخفيض عقوبة برادلي مانينغ الذي حُكم في 2013 بالسجن 35 عاماً؛ لتزويده الموقع أكثر من 700 ألف وثيقة سرية، كتب الموقع على تويتر أن "أسانج مستعد للحضور إلى الولايات المتحدة شرط ضمان حقوقه".

والأسبوع الماضي، أعلن ويكيليكس أن أسانج يوافق على تسليم نفسه للولايات المتحدة إذا أظهر الرئيس الأميركي تسامحاً حيال مانينغ.

لكن مسؤولين في البيت الأبيض أكدوا أن ليس هناك صلة بين ما أعلنه الموقع وقرار أوباما.

وأسانج لاجئ بسفارة الإكوادور في لندن منذ يونيو/حزيران 2012؛ لتفادي تسليمه للسويد، حيث وُجهت إليه تهم بالاغتصاب.

ويبدي أسانج خشيته من أن تسلمه ستوكهولم بدورها للولايات المتحدة، حيث سيحاسب على نشر ويكيليكس وثائق عسكرية ودبلوماسية حصل عليها من برادلي مانينغ.

وقبل 3 أيام من مغادرته البيت الأبيض، خفّض أوباما الثلاثاء عقوبة مانينغ الذي سيفرج عنه في 17 مايو/أيار.