هذه المتاجر تهدِّد عرش ماكدونالدز.. فما سرُّ تميُّزها؟

تم النشر: تم التحديث:
MACDONALDS
Bangkok, Thailand- September 13, 2014: McDonald's restaurant was operated in Thailand since 1985, have more than 100 branches with many kind of service like restaurant, drive-thru, delivery,dessert kiosk and McCafe which served premium coffee. | PhonlamaiPhoto via Getty Images

متاجر التجزئة تمثل تهديداً متزايداً لمطاعم الوجبات السريعة مثل ماكدونالدز، سلاسل مثل سيفن إيليفن (7-Eleven)، وواوا (Wawa)، وسيركل كيه (Circle K).. تكثف من عروضها للطعام المُعد مسبقاً، وفقاً لآنا كانغ الكاتبة بموقع أخبار المطاعم، نيشن ريستورانت نيوز (NRN).

تتقدم متاجر التجزئة بفضل عدد قليل من المزايا الواضحة التي لا توجد لدى مطاعم الوجبات السريعة التقليدية. لأن العديد من هذه المتاجر تقدم خدمات مزدوجة كمحطات للوقود ولشراء المواد التموينية الأخرى، وبالتالي توفر كل شيء في رحلة واحدة فقط، وليس مثل السلاسل التي توفر خدمة واحدة مثل برغر كينغ أو تاكو بيل.

العديد من المتاجر تقدم تشكيلة أشمل من تلك التي تقدمها سلاسل الوجبات السريعة التقليدية أيضاً، فهي تبيع كل شيء من البيتزا والهوت دوغ، إلى الشطائر والسلطات.

على سبيل المثال، توفر سلسلة متاجر واوا ومقرها بمقاطعة فيلادلفيا، قائمة إفطار كاملة، بالإضافة إلى الحساء والمعكرونة والشطائر والسلاطة والملفوف والوجبات الخفيفة.

كما تقدم متاجر التجزئة أيضاً المواد الغذائية بأسعار أرخص من مطاعم الوجبات السريعة، والتي تتقلص تدريجياً وعلى نحو متزايد، من قوائم الوجبات زهيدة الثمن التي تكلف دولاراً واحداً أو أقل وتُدعى بقوائم الدولار. وفقاً لموقع نيشن ريستورانت نيوز، فإن متوسط ​​شراء المواد الغذائية في المتاجر، أقل بدولارين من سلاسل الوجبات السريعة.

الخدمات الجديدة تؤتي ثمارها: تمثل الآن متاجر التجزئة 10% من سوق خدمات الوجبات السريعة، بحسب التقرير، نقلاً عن بيانات من مجموعة NPD لأبحاث الصناعة.

مطاعم تقديم الوجبات السريعة "يجب حقاً أن تولي اهتماماً لمتاجر التجزئة"، كما قال بوني ريغز المحلل بمجموعة NPD إلى نيشن ريستورانت نيوز في نوفمبر/تشرين الثاني. وأضاف "إنهم يحققون نجاحات ويسرقون البساط من تحت مطاعم الخدمة السريعة".

ميزة أخرى لمتاجر التجزئة، هي نوعية العملاء الذين تستهدفهم، والذين عادة ما يكونون أصغر سناً من أولئك الذين يذهبون إلى مطاعم الوجبات السريعة مثل ماكدونالدز. شباب جيل الألفية الذين يبلغون من العمر بضعاً وعشرين عاماً بالإضافة لمراهقي الجيل Z ( من مواليد 1990-200 يمثلون مجموعات المستخدمين الأولى والثانية الأثقل، وفقاً لتقرير نيشن ريستورانت نيوز.

جذب الزبائن الأصغر سناً يمثل خبراً ساراً لهذه السلاسل، لأن الكثير منهم يمكن أن يطور ولاءً لها طوال العمر.

هذا الموضوع مترجم عن موقع Businessinsider الأميركي. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.