ناضل ضد الحكومات المتورطة في الرقابة على الإنترنت.. ماذا تعرف عن تيم بيرنرز لي؟

تم النشر: تم التحديث:
PHOTO
sm

هل فكَّرت وأنت تكتب يوماً عنوان أحد مواقع الويب على شبكة الإنترنت إلى من يعود الفضل في هذه التقنية العالية التي لم نعد قادرين على الاستغناء عنها، وكيف جاءت الفكرة، ومن أين انطلقت؟.. أسئلة بديهية للغاية، لكن ربما لا تتوفر إجابات عنها لدى الكثيرين منا.


منظمة CERN


"غامض، لكنه مثير".. كلمات صغيرة أعلن بها مايك سيندال المشرف على عمل تيم بيرنرز لي في CERN ترحيبه بمقترح نظام توزيع المعلومات الذي طرحه بيرنرز في مارس 1989، والذي لم يكن يعلم أنه سيطلق شرارة ثورة معلوماتية جديدة، غيرت شكل التواصل والعمل والحياة.. فكيف حدث الأمر؟

في عام 1980، عمل تيم بيرنرز لي مستشاراً لمختبر الأبحاث الفيزيائي العالمي بسويسرا "CERN" وكان من متطلبات عمله الرئيسية مشاركة المعلومات مع الباحثين في مناطق جغرافية مختلفة. ولتحقيق هذا الهدف اقترح بيرنرز مشروعاً معتمداً على تقنية النص الفائق "Hypertext"، وهي لغة مشاركة النصوص إلكترونياً، وكانت النسخة الأولى معروفة باسم إنكوير "Enquire".

كان الإنترنت قد تطور منذ عام 1960 كوسيلة لنقل المعلومات بين أجهزة الكمبيوتر المختلفة، ولذلك عمل تيم بيرنرز لي على الاستفادة من عقد الإنترنت وربطها بتقنية النص التشعبي وفكرة المجالات، أي أن مساهمته تكمن في وضع جميع العناصر في توليفة واحدة.

ففي الوقت الذي كان العلماء في منظمة "CERN" الفيزيائية يسألون أنفسهم كيف يمكن تنسيق التعاون في المشاريع المعقدة والضخمة، كانت إجابة تيم بيرنرز لي باختراع شبكة الويب ممتازةً بدرجة جعلتها تقود النقلة الثقافية الأهم في العصر الحديث.


إطلاق الويب




dieting

وفي 25 ديسمبر من عام 1990 كتب تيم بيرنرز لي التعريفات الأساسية لشبكة الويب مثل URl وHTTP وHTML وأطلق أول متصفح وأول خادم شبكي تابع لـCERN عبر جهاز كمبيوتر يسمى نيكست NEXT وكان عنوان الخادم "Info.cern.ch"، ويمكن معرفة معلومات حول مشروع الشبكة المعلوماتية العالمية عبر أول صفحة شبكية عالمية تحت هذا العنوان.

وفي يوم 6 أغسطس 1991 وضع تيم برنرز لي ملخصاً لمشروع شبكة الويب العالمية على العديد من الصفحات، وبهذه الخطوة أصبح الويب خدمة متاحة للعوام لأول مرة على شبكة الإنترنت.

وفي أكتوبر 1994، أسس تيم بيرنرز لي اتحاد شبكة الويب العالمية "W3C" من أجل تطوير تقنيات التشغيل الخاصة بشبكات الويب، كما أسس صندوق علوم الويب "WST" للبحث والتعليم في 2009، وفي العام نفسه أسس مؤسسة شبكة الويب العالمية من أجل تعزيز إمكانات الويب في خدمة الإنسانية.


تيم بيرنرز لي




dieting

ولد تيموثي جون بيرنرز لي المعروف بتيم بيرنرز لي في الثامن من يونيو 1955 في لندن، وحصل على بكالوريوس في الفيزياء 1976 من "كوينز سكول" في جامعة أكسفورد، وفور تخرجه حصل على وظيفة في الطباعة بشركة بليسي "Plessey".

ويعمل تيم بيرنرز لي الآن أستاذاً ضمن هيئة كلية الهندسة في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا MIT، ويدرس أيضاً في قسم علوم الحاسب والإلكترونيات بجامعة ساوثهامبتون في المملكة المتحدة.

عرف عن تيم برنرز لي دفاعه عن حرية المعلومات، فهو كمؤسس لشبكة الويب العالمية دائماً ما ناضل ضد الحكومات التي تتورط في الرقابة على الإنترنت، إذا قال في إحدى حواراته: "إنني عند اختراع الويب لم أكن مضطراً للاستئذان من أحد، لكن اليوم ومئات الملايين يستخدمون الويب فأنا قلق من أن ينتهي هذا الأمر في الولايات المتحدة الأميركية".

حظي تيم بيرنرز لي بنصيب من التقدير العالمي، ففي لندن 2011 كان من ضمن الشخصيات الثلاث الأولى الذين حصلوا على جائزة ميخائيل غورباتشوف للشخص الذي غيَّر العالم، وحظي باستقبال خاص في حفل افتتاح الأولمبياد في صيف 2012 بصفته مخترع الإنترنت، وفي 2004 حصل على لقب وسام الاستحقاق من ملكة بريطانيا.

وقدم تيم بيرنرز لي مؤخراً تقنية الويب الدلالي "semantic web"، وهو نسخة مطورة من النظام نفسه تستطيع فهم المعلومات التي تقوم بنقلها. واليوم لا يوجد قطاع في المجتمع لم يتأثر باختراع الويب الذي قدمه تيم بيرنرز لي، بدءاً من معامل الفيزياء إلى البحث إلى إدارة الأعمال إلى التعليم، فالويب أعاد تشكيل الطريقة التي نتواصل بها ونعمل ونبتكر ونعيش أيضاً.

هل تفكر ما الاختراع القادم الذي سيغير وجه البشرية؟ ومن سيكون صاحب زمام المبادرة القادمة؟