ناشطة عارية تتحرش بـ"ترامب" في مدريد.. سيصدمك ردُّ المسؤولين

تم النشر: تم التحديث:
1
1

"اجذبوا السلطة الأبوية من أعضائها التناسلية".. هكذا صاحت ناشطة نسوية عارية الصدر، خلال إجراءات احتفائية بالرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، رداً على تسجيل سُرِّب له في أكتوبر/ تشرين الأول 2016، تحدّث فيه عن جذب النساء "من أعضائهن التناسلية".

وهاجمت الناشطة المنتمية لمجموعة فيمن النسوية تمثالاً بالحجم الطبيعي للرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، خلال مراسم إزاحة الستار عنه في متحف للشمع في العاصمة الإسبانية مدريد.

وأفاد تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية، الثلاثاء 17 يناير/ كانون الثاني، أن السيدة دفعت بأحبال الأمن ووضعت يدها بين ساقي التمثال وصرخت قائلة: "اجذبوا السلطة الأبوية من أعضائها التناسلية".

وأمضى موظّفو المتحف عدّة دقائق في محاولة السيطرة على السيدة، قبل أن يأخذوها إلى الخارج في نهاية المطاف عبر الباب الخلفي.

وأعلنت المجموعة الناشطة مسؤوليتها عن الاحتجاج عبر موقع تويتر، قائلين إن "فيمن جذبت للتو تمثال ترامب من أعضائه التناسلية في مدريد".

وقال غونزالو بريسا، مدير الاتصالات بالمتحف "ذلك الاحتجاج غير سار"، وقال إنه كان يأمل أن يمنح ترامب "ترحيباً خاصاً" من مدريد.

وأضاف "إذا أرادوا فعل ذلك ينبغي عليهم أن يفعلوا ذلك به مُباشرة، وهذا سهل للغاية".

وقد أمضى فنانون أكثر من ثلاثة أيام لإعداد التمثال الشمعي، مع إيلاء اهتمام كبير للون وتصفيفة الشعر، بحسب بيرسا.

يذكر أن فيمن، وهي مجموعة دولية بدأت في أوكرانيا، تُعرف باستخدام العُري في الاحتجاجات المتعلّقة بحقوق المرأة.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.