وفاة شيخ أكبر جماعة صوفية بالمغرب.. ربع مليون شخص يزورنه سنوياً

تم النشر: تم التحديث:

توفِّي، الأربعاء 18 يناير/ كانون الثاني 2017، عن 95 عاماً، حمزة بن العباس بودشيش، شيخ الطريقة القادرية البودشيشية، أكبر جماعة صوفية بالمغرب بمدينة وجدة (شمال شرق)، بعدما نقل إلى المستشفى بسبب المرض.

والطريقة القادرية البودشيشية زاوية صوفية ظهرت في القرن الخامس للهجرة على يد الشيخ عبد القادر الجيلاني، واكتسبت لقبها الثاني "البودشيشية" نسبة إلى الشيخ علي بن محمد، الذي كان يلقب باسم "سيدي علي بودشيش"، لكونه كان يطعم الناس خلال فترة المجاعة التي شهدها المغرب، أثناء حياته، أكلةً شعبيةً تُسمَّى "الدشيشة" (شبيهة بالكسكس).

ويقود الشيخ حمزة بن العباس، الذي عاش في بلدة مداغ هذه الطريقة منذ عام 1972.

ويزور نحو ربع مليون صوفي بلدة مداغ بمحافظة بركان، شمال شرقي المغرب، لإحياء ذكرى المولد النبوي كل سنة، بمشاركة جنسيات مختلفة، وألسنة وأعراق متنوعة، تجمعهم طريقة صوفية تسمى "القادرية البودشيشية" إحدى أهم الزوايا بالبلاد.