تقدم عروضاً جذابة في 2017.. إليك ما ستنفقه إذا زرت هذه الأماكن السياحية.. منها دولٌ عربية

تم النشر: تم التحديث:
CANADA
YinYang via Getty Images

نظرا لكثرة الخيارات المتاحة أمامك، وشعورك بالحيرة في اختيار أنسب وجهة لقضاء عطلتك السنوية، تقدم لك صحيفة Le Monde الفرنسية 20 دولة سياحية يمكن أن تناسب رغباتك لسنة 2017، مع أبرز الأماكن التي يُمكنك زيارتها، والعروض المقدمة فيها هذا العام، وأيضاً التكلفة المادية لذلك.


1- سلطنة عمان




oman

تحتل سلطنة عمان مكانةً خاصةً مقارنةً ببقية دول الخليج، إذ تتميز السلطنة بحصونها وقلاعها التي تعود للعصور الوسطى وثقافتها البدوية وشواطئها البرية.

ويمكنك قيادة سيارة رباعية الدفع لزيارة قلعة "بهلاء" والواحات المحيطة بها، مروراً بطريق اللبان، الواقعة في مدينة ظفار، التي أدرجتها منظمة اليونسكو على لائحة التراث العالمي الإنساني.

ويقول الدليل السياحي الفرنسي، جون بول لابوردات، عنها: "لقد حافظت عمان بعناية كبيرة على تراثها التاريخي الذي امتزج بطبيعتها الخلابة، مما جعل منها وجهة سياحية مميزة".

فيما يكلف قضاء تسعة أيام في السلطنة قرابة 2500 يورو.


2- كندا


لمعت كندا مثل نجمة في السماء طوال السنة الماضية، نظرًا لجمال طبيعتها، التي زادتها الاحتفالات بعيد ميلادها الـ150 رونقًا مميزًا. وبهذه المناسبة تفتح كندا أبواب متنزهاتها وحدائقها أمام السياح مجانًا.

أما بالنسبة لعشاق التزلج، فيمكنهم زيارة إقليم بريطانيا-الكولومبية، حيث يمكن ممارسة هذه الرياضة حتى شهر يونيو/حزيران، في المقابل، مازالت مدينة مونتريال تحافظ على دفئها وحداثتها، وهو ما يعكس التنوع الذي تتمتع به كندا.

تقدم شركة Marco Vasco عرضاً مغرياً لمن يريد قضاء 12 يوماً من التجول بين تورونتو وكيبيك مروراً بأوتاوا ومونريال، بكلفة 1899 يورو، ويمكنك خلال هذه الزيارة التمتع برؤية المنظر الرائع لشلالات نياغارا من داخل طائرة مروحية.


3- فنلندا


خلال شهر ديسمبر/كانون الأول القادم، ستحتفل فنلندا بالذكرى المئوية لاستقلالها، لذلك فإنه من المُتوقع أن تُقام احتفالات ضخمة بهذه المناسبة.

تعكس حديقة "هوسا" الوطنية البعد الطبيعي الخلاب للعاصمة هلسنكي، إذ تجمع هذه الحديقة بين كثافة الغابات والبحيرات الكريستالية وبين الهضاب الملونة.

ولقضاء عشرة أيام في هلسنكي يكفي أن تدفع ما يقارب 2200 يورو.


4- كولومبيا




colombia

أدرجت اليونسكو ميناء وقلعة قرطاجنة الهندية، عاصمة مقاطعة بوليفار، في قائمة التراث العالمي، حيث تقع جزيرة" بارو" على مياه فيروزية اللون.

ويرى المرشد السياحي، جون نووال داردي، أن زيارة كولومبيا ستكون مع نهاية شهر أبريل/نيسان، وحتى شهر ديسمبر/كانون الأول، بمثابة حلم، خصوصًا وأن شمالها يطل على جزر الكاريبي، التي لا تهطل فيها الأمطار وتتمتع بطقس مشمس وجميل، فضلًا عن حسن الضيافة التي يُضرب بها المثل لدى الكولومبيين.


5- شاليهات سويسرا


تشتهر سويسرا بالمناظر الطبيعية الخلابة، فجبال الألب تشد انتباه عشاق التخييم والعيش في أحضان الطبيعة، خصوصًا بعد تخصيص الحكومة قرابة 250 شاليهاً للإيجار، وستفتح هذه "المنازل الجبلية" خلال فصل الربيع، وهي فرصة لمن يريد أن يصطحب عائلته معه، أو من يمارس قيادة الدراجات الهوائية.


6- جزر الأزور



هي عبارة عن أرخبيل (مجموعة جزر متقاربة) تقع في المحيط الأطلسي، وتتبع دولة البرتغال، فيما تبعد مسافة أربع ساعات بالطائرة انطلاقًا من باريس، وأفضل وقت لاكتشاف هذه الجزر خلال شهر يونيو/تموز، حيث الطقس الصيفي المشمس.

وإذا أردت اكتشاف جمال الجزر البركانية، فيجب عليك زيارة جزر ساو ميغيل، وفلوريس، وترسيرا، وبيكو، حيث يمكنك مراقبة حيتان البالين أو طيور النورس، وهي تغطس في الماء، أو يمكنك مراقبة راكبي الأمواج. أما بالنسبة لمن يحبون الطعام وفن التذوق، فيكفيهم المرور بأزقة جزيرة فايل، والاستمتاع بتذوق وأكل السمك.


7- جمهورية الدومينيك


أصبحت الدومينيك تطفو على سطح أجمل الوجهات السياحية في الكاريبي، حيث يمكن للسائح قضاء عطلة جيدة هناك، بأسعار معقولة وفي المتناول.

وتقدم بعض الشركات السياحية إقامة لمدة خمسة أيام في فندق أربعة نجوم بمبلغ قدره 892 يورو للشخص الواحد، ويمكنك مراقبة صغار حيتان البالين في خليج "سامانا"، في أقصى شمال الدومينيك.


8- منغوليا




mongolia

تشتهر منغوليا بأراضي طبيعية شاسعة وخالية من السكان، وهناك آمال أن يخفف المطار الجديد -قيد الإنشاء- الضغط عن العاصمة المنغولية، أولان باتور، إذ تحتضن العاصمة وحدها 60% من السكان.

وقد أسست امرأة فرنسية، مهووسة بمنغوليا، شركة سياحية محلية تنظم رحلات داخل البلاد تطول لمدة أسبوع أو أسبوعين، باستخدام سيارات رباعية الدفع أو عن طريق ركوب الخيول أو المشي.


9- بافوس


ستكون مدينة بافوس، الواقعة أقصى الجنوب الغربي لجزيرة قبرص، عاصمة أوروبية ثقافية، مع العلم أنها أصبحت مصدر إلهام لعدة فنانين وأدباء فرنسيين؛ من بينهم فرقة داني أردان الموسيقية، التي ستنظم حفلاً غنائياً على أحد مسارح المدينة هذا الصيف.

إذ لكل زاوية من الجزيرة خصوصية فريدة من نوعها، حيث تشتهر بلدة "جيروس كيبو"، التي تعني بالإغريقية القديمة "الحديقة المقدسة" بحلويات "راحة الحلقوم" اللذيذة. بعد ذلك، عليك قضاء بعض الليالي، في فندق "أناسا"، خلال زيارتك لمدينة نيو كوريو.


10- لو هافر


هي مدينة الهندسة والمهندسين المعماريين، مع روائع المعماري الفرنسي أوغست بيريه، أو المهندس البرازيلي أوسكار نيماير.
تحتفل هذه المدينة بمرور 500 سنة على تأسيسها، كما ستشهد تظاهرة كبيرة بعنوان"صيف في لو هافر 2017" من مايو/أيار إلى نوفمبر/تشرين الثاني.

ويستضيف متحف أندريه مالرو للفن الحديث عدة رسامين فرنسيين، من بينهم "بيار" و"جيل" من 27 مايو/أيار إلى حدود يوم 20 أغسطس/آب من هذه السنة، وتجدر الإشارة إلى أن هذه المدينة الفرنسية مشهورة بلوحة "انطباعية الشمس المشرقة" للرسام الفرنسي كلود موني، الذي رسمها خلال سنة 1872.


11- منيابولس - أميركا


منيابولس هي أكبر مدينة في ولاية مينيسوتا الواقعة شمال الولايات المتحدة الأميركية، وهي مسقط رأس المغني وكاتب الأغاني وعازف الآلات والممثل الأميركي، برانس، الذي توفي عام 2016. وقد أنشأت إدارة المدينة متحفاً عالمياً تخليداً لذكرى وفاته.


12- منطقة غروسيتو




grosseto



تقع في الطرف الجنوبي من توسكانا، تحديداً بين روما وفلورنسا، وتلفت بلدة "بورتو إيركولي" ومنطقة غروسيتو انتباه محبي الاستكشافات.

وقد صُنف الفندق الشهير "إيل بيليكانو" الواقع في بلدة "بورتو إركولي" لأول مرة ضمن "القائمة الذهبية لسنة 2017"، إذ إنه من بين الفنادق الفاخرة في العالم، حسب وكالة الأسفار "كوندي ناست ترافيلر".


13- جزر كفارنير


تتكون جزر كفارنير من جزيرتي كريس ولوزيناك الواقعتين في البحر الأدرياتيكي (أحد فروع البحر المتوسط)، وتتبع هذه الجزر لدولة كرواتيا.

ويعتبر هواة السفر هذه الجزر بمثابة "جنة العشاق"، خصوصاً مع تعدد جداوله العذبة والمخفية بين الطرق البرية، وقد كانت جزيرة لوزيناك، خلال القرن التاسع عشر، موطن الطبقة الأرستقراطية النمساوية والمجرية.


14- كانازاوا - اليابان


تُعتبر مدينة كانازوا جوهرة مخفية في بحر اليابان. وقد صنفتها اليونسكو "مدينة الحِرف والفنون الشعبية".

إن جمال حدائقها ومعابدها يعادل جمال مدينة كيوتو، وللتنقل بين مدينتي طوكيو وكيوتو، ليس عليك سوى الركوب على متن القطار السريع؛ "هوكوريكو شينكانسن" بأسعار معقولة.


15- الزيمبابوي


إذا كنت ترغب في القيام برحلات سفاري بعيداً عن الحشود لتحظى بفرصة تأمل النهر الكبير مع أفراد العائلة وبأسعار معقولة، فإن دولة زيمبابوي يمكن أن تكون أفضل اختيار في هذه السنة.

نظراً لجمال شلالات زامبيزي وبحيرة كاريبا، كما يمكن تنظيم رحلات سفاري رائعة في هذه المنطقة، فيما تشتهر الزيمبابوي بلوحات صخرية لبوشمان ماتوبوس، والتي صنفتها اليونسكو ضمن التراث العالمي.


16- أثينا - اليونان




athens

هل ستكون المدينة الجميلة التي أسسها المهندس المعماري رنزو بيانو، عاصمة جديدة لعالم الفنون؟، خاصةً مع افتتاح مركز ثقافي جديد لمؤسسة "نياركوس ستافروس" الذي يجمع بين الأوبرا والمكتبة الوطنية.

ويقع هذا المركز الثقافي في منتزه يبعد 30 دقيقة سيراً على الأقدام انطلاقاً من ميناء بيرايوس، وهو مكان آخر جميل قد تفكر في اكتشافه.


17- مراكش - المغرب


تتميز مراكش، هذه المدينة الحمراء التي تبهر الناظرين، ببنية تحتية متطورة، وفنادق فاخرة بأسعار معقولة وفي متناول الجميع.

وقد مثل افتتاح متحف "إيف سان لوران" في مراكش، خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول، على مقربة من حديقة ماجوريل، أهم حدث ثقافي لهذا العام.


18- لاهاي - هولندا


ما رأيك في اختيار مدينة هولندية كوجهة سياحية لسنة 2017؟ إذا عليك أن تلغي مدينة أمستردام السياحية من قائمتك، وتكتشف مدينة لاهاي.

لقد دخلت هذه المدينة التاريخ من أوسع أبوابه، بداية من يوم 3 يونيو/حزيران الماضي، وذلك مع بداية معرض " دي ستجل" الذي احتفل بالذكرى المئوية لحركة "بيت موندريان" في متحف الفنون في لاهاي.

ولكن لاهاي تُعتبر أيضاً مدينة جميلة للغاية، وهي مثال للعروض الثقافية الرائعة، على غرار عرض "موريتشويس" الذي ينتظم على حافة البحر وفي أكواخ صيفية.

إضافةً إلى ذلك، فإن هولندا فازت بأكثر من 100 نجمة ميشلان (دليل يقدم نجوماً تقديرية على أفضل الوجبات حول العالم) في ظرف عشر سنوات بفضل الأطعمة اللذيذة التي تقدم في مدنها.


19- بيرو


إذا اخترت مدينة بيرو كوجهة سياحية فعليك المرور أولاً بمدينة الإنكا، الواقعة قرب مدينة "ماشو بيشو"، وعلى بعد بضع كيلومترات من العاصمة ليما.

وخلال هذه السنة، أُدرجت المواقع الأثرية في بيرو ضمن أهم المواقع العالمية التي يجب اكتشافها، خصوصاً وأن هذه المواقع محاطة بطبيعة خلابة.


20- باريس - فرنسا




paris

انطلاقاً من محطة "مونيلمونتون" إلى شارع "مونتين"، مروراً بمتحف اللوفر، تسترجع مدينة الأنوار بريقها سنة 2017، خلال تظاهرة فنية ثقافية تقام من 22 فبراير/شباط إلى 22 مايو/أيار القادم، حيث تعرض ألواح مزخرفة في متحف اللوفر.

كما يضم متحف الفن التشكيلي لوحات للفنان "كريستيان ديور،" من 9 أكتوبر/تشرين الأول إلى 7 يناير/كانون الثاني من سنة 2018.

ومع هذه الأحداث المميزة، توفر بلدية باريس قريباً تذاكر مجانية للتنقل لزيارة متاحف العاصمة، إضافةً إلى تنظيم رحلات بحرية قصيرة على ربوع نهر السين.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Le Monde الفرنسية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.