Jackie.. تذكرة ناتالي بورتمان الثانية على طريق الأوسكار

تم النشر: تم التحديث:
PHOTO
sm

منذ طفولتها وهي تنبئ بأنها موهبة استثنائية، عندما شاهدها النقاد والجمهور لأول مرة فى فيلم Leon: The Professional عام 1994، مع النجمين: جيان رينو، وجارى أولدمان، تنبأوا لها بمستقبل باهر فى السينما، وبالفعل صدقت تلك النبؤات، وصارت واحدة من أكثر نجوم هوليوود موهبة، وأصبح لها صقل تمثيلي لا تتمتع به الكثير من نجمات هوليوود، إنها النجمة الأميركية ناتالي بورتمان.

وبعد أدوارها الناجحة نقديًا، شديدة التعقيد تمثيليًا في فيلمي Closer عام 2004، وBlack Swan عام 2010، حيث استطاعت من خلالهما أن تثبت أنها ممثلة من العيار الثقيل، تعود ناتلي بورتمان هذا العام بدور استثنائي، من خلال فيلم Jackie، وتجسد من خلاله دور "جاكلين كينيدي"، زوجة الرئيس الأميركي الأسبق جون كنيدي.

فيلم Jackie هو رهان ناتالي الجديد للوصول لثاني أوسكار لها، بعد دورها في فيلم Black Swan للمخرج دارين أرنوفسكي، الذي جسدت به دور راقصة الباليه نينا سايرس، واستطاعت به حصد أول أوسكار لها.

فيلم Jackie من إخراج الشيلي بابلو لارين، وكتب سيناريو الفيلم نوه أوبينهايم، ويشارك في إنتاجه المخرج دارين أرنوفسكي، مخرج فيلم Black Swan.

وإلى جانب ناتالي الفيلم من بطولة، النجم بيتر سارسجارد، وبيلي كرودوب وجريتا جيروج والنجم الكبير جون هارت.






قصة الفيلم: ما بين الحزن الجارف وقناع التماسك




photo

وتتمحور أحداث فيلم Jackie حول شخصية جاكلين كينيدي، ويرصد الفيلم حالة الحزن والانهيار، والصدمة التي عانت منها جاكلين بعد اغتيال زوجها جون كينيدي عام 1963، وفي نفس الوقت، كان مطلوب منها أن تتظاهر بالتماسك، والصلابة فى أسرع وقت ممكن؛ حيث يجب عليها إعداد جنازة مهيبة تليق بتاريخ زوجها وإنجازاته، وتخلد ذكراه في التاريخ بجانب وجوب عمل كل ذلك أمام كاميرات التلفاز، وحشد ضخم من الناس؛ بالإضافة أنه يجب عليها أيضاً أن تظهر التماسك أمام أولادها الصغار وتحاول طمأنتهم، فقد أصبح مُلقى على عاتقها مسؤولية تربيتهم وحدها.

ويتم سرد أحداث الفيلم من خلال خطين زمنين لسرد القصة، الخط الأول وهو المقابلة الشخصية التي قامت بها جاكلين مع الصحفى ثيودور وايت بيلي كرودوب، حيث تقوم جاكلين بحكاية تفاصيل عن حياتها داخل البيت الأبيض، وعلاقتها بزوجها وكيف تعاملت مع وفاته.

أما الخط الثاني هو تصوير لأحداث اغتيال كينيدي، وما تلاها من تحضير واستعداد جاكلين للجنازة.

ويسلط الفيلم الضوء على علاقة جاكلين كينيدي بالمقربين منها، خاصة بعد اغتيال زوجها، مثل علاقتها بروبرت كنيدي (بيتر سارسجارد)، الأخ الأصغر "لجون"، وكيف قام بمساندتها في محنتها، وعلاقتها بنانسي تاكرمان (جريتا جيرنج)، السكرتيرة الخاصة بالبيت الأبيض، وعلاقة الصداقة بينهما، وعلاقتها بالكاهن الكاثوليكي ريتشارد ماكسورلي (جون هارت).

ويعكس الفيلم الفارق الشاسع بين ما يظهره المشاهير، والشخصيات الاجتماعية المؤثرة أمام الكاميرات من تماسك، وشخصية قوية، وكيف يكون الحال على النقيض فى حياتهم الخاصة، حيث الضعف، والانهيار، والذي يجب عدم إظهاره بأي شكل للعامة، وذلك انعكس من خلال شخصية جاكي بالفيلم.


كيف ظهر "Jackie" للنور؟




photo

فى البداية، كان من المُفترض أن تقوم النجمة ريتشل وايز بتجسيد دور جاكلين كنيدي، ويقوم دارين أرنوفسكي بإخراج الفيلم، ولكن بعد انفصال رايتشل وأرنوفسكي عن بعضهما، ذهب الدور للنجمة ناتالي بورتمان، وتأكد قيامها بالدور في مايو 2015.

أما بالنسبة لمهمة إخراج الفيلم، فقام دارين أرنوفسكي بإسناد مهمة إخراج Jackie للمخرج الشيلي "بابلو لارين"؛ ويرجع السبب فى ذلك لإعجاب أرنوفسكي بأسلوب لارين الإخراجي. وقد تردد لارين بعض الوقت قبل قبول مهمة إخراج الفيلم؛ خاصةً أنه لم يكن يعلم الكثير عن جاكلين كنيدي وحياتها، ولكن بعد التعمق في القراءة عن حياتها، وخاصةً مرحلة ما بعد اغتيال جون كنيدي، وجد لارين أن تلك المرحلة هي النقطة التي سيبني عليها فيلم Jackie.

وفى سبيل التحضير لتجسيد شخصية جاكلين، قامت ناتالي بورتمان بالاستماع للعديد من التسجيلات الصوتية الخاصة بجاكلين، وقراءة الكثير من الكتب عن حياتها.

وكان التحدي الأصعب لناتالي بورتمان، وباقى طاقم عمل الفيلم هو تقليد ومحاكاة صوت جاكلين كنيدي، خاصةً وأن هناك اختلاف ما بين صوتها وهي تتحدث للعامة، وصوتها فى حياتها الخاصة. وفى سبيل محاكاة صوت جاكلين كنيدي؛ قامت ناتالي بالاستعانة بمدربة لهجة صوتية وهي "تانيا بلومستين"؛ حتى تتقن صوت جاكلين.


Jackie بعيون النقاد




photo

استقبل النقاد فيلم Jackie بشكل إيجابي للغاية، وقد ذهب المديح والثناء الأكبر للتجسيد الرائع لناتالي بورتمان لشخصية جاكلين كينيدي، وكيف استطاعت أن تعكس التناقض ما بين الشخصية القوية التي تتظاهر بها أمام عدسات الكاميرا، وفي المناسبات الرسمية، وما بين ضعفها وهشاشتها في حياتها الخاصة.

كما أثنى النقاد على إخراج بابلو لارين، وسيناريو نوه أوبينهايم؛ حيث تناولا حياة جاكلين كنيدي من زوايا وجوانب إنسانية مختلفة عن تلك الزوايا التقليدية التي تناولت الأفلام الأخرى؛ فالتركيز على التناقض ما بين جاكلين في الحياة العامة والخاصة، وسبر أغوار شخصيتها، وعلاقتها بالمقربين بها، كل تلك النقاط ساهمت في تميز الفيلم. كما أثنى النقاد على الموسيقى الفيلم التصويرية الرائعة لـميكا ليفي.

وترشح الفيلم للعديد من الجوائز أهمها: 6 ترشيحات في جوائز اختيارات النقاد، ونجحت ناتالي في اقتناص جائزة اختيار النقاد لأفضل ممثلة، كما ترشحت أيضاً، لجائزة الغولدن غلوب في فئة أفضل ممثلة في دور رئيسي بفيلم درامي. والفيلم حاصل على تقييم 7.7 على موقع Imdb، و 88% على موقع Rotten Tomatoes.





ناتالي بورتمان لحظة استلامها جائزة أفضل ممثلة عن دورها بفيلم "Jackie" بجوائز اختيار النقاد لعام 2016.


Close
ممثلات لعبن دور جاكلين كنيدي
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية