دراسة: الإسبان يقدّرون عدد المسلمين في البلاد بستة أضعاف النسبة الحقيقية

تم النشر: تم التحديث:
SPANISH MUSLIMS
NurPhoto via Getty Images

أفاد استطلاع تصور المواطنين الإسبان عن نسبة السكان المسلمين في البلاد، حيث كان عددهم ستة أضعاف العدد الحقيقي، بحسب مركز إبسوس لاستطلاعات الرأي.

"التقدير" الذي حدده المواطنون الإسبان هو 14% في حين تبلغ النسبة الفعلية 2.1%. إلا أن الإسبان ليسوا الوحيدين في أوروبا الذين لديهم هذا التقدير الكبير لعدد المسلمين الذين يعيشون في البلاد، وذلك طبقاً لمقارنة تتضمنها الدراسة، بحسب موقع 20minutos الإسباني.

طبقاً لهذه الدراسة، يعتقد الألمان والفرنسيون أن نسبة المسلمين بالمقارنة بإجمالي السكان، هي 21% بينما تتراوح النسبة الفعلية بين 5.4 و 5.7%، أي أربعة أضعاف العدد.

وبينما يقدّر الفرنسيون أن هناك 31% من عدد السكان في بلادهم من المسلمين، تبلغ النسبة الفعلية 7.5%.


استضافة اللاجئين


يتزامن نشر هذا الاستطلاع مع البيانات التي أعلنت عنها وزارة الداخلية الألمانية مؤخراً، عن زيادة أعداد المسلمين في البلاد وتأثير استقبال اللاجئين عليها.

هكذا، رفع وصول 890.000 من طالبي اللجوء في عام 2015، أعداد المسلمين ليتراوح بين 4.4 و 4.7 ملايين في ألمانيا، ما يعني أن النسبة تتراوح حالياً بين 5.4 و 5.7% من عدد السكان.

وطبقاً لـ"تقرير الهجرة لعام 2015"، فقد حدثت زيادة في أعداد المسلمين المقيمين في ألمانيا منذ عام 2011، تعدّت بنهاية عام 2015 الـ 1.2 مليون مسلم، وفقاً للإحصاء العام الأخير في البلاد.

وداخل هذا العدد تزداد نسبة المسلمين من أصول تركية وتمثّل الأغلبية، لكن نسبتهم انخفضت من 68% في عام 2008، لتصبح 51% بسبب دخول لاجئين جدد، قدِم عدد كبير منهم من سوريا، والعراق وأفغانستان.

هذا الموضوع مترجم عن موقع 20minutos للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.