روحاني: 10 دول عرضت التوسُّط بين السعودية وإيران.. وبإمكاننا تقديم المساعدة للرياض

تم النشر: تم التحديث:
HASSAN ROHANI
ATTA KENARE via Getty Images

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الثلاثاء 17 يناير/كانون الثاني 2017 إن ما لا يقل عن 10 دول عرضت التوسط لوقف الخلاف المتصاعد بين السعودية وإيران مشيراً إلى أن طهران ستستعيد علاقاتها مع الرياض إذا غيرت السعودية سياساتها في المنطقة.

ورداً على سؤال بشأن ما إذا كان العراق والكويت عرضا المساعدة لنزع فتيل التوتر بين البلدين المتنافسين قال روحاني خلال مؤتمر صحفي بثه التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة "هناك العديد من الدول. ذكرتم العراق والكويت. هناك ثماني أو عشر دول أخرى في ذهني الآن تحدث مسؤولوها معنا بشأن ذلك".

وقال إن إيران لا تسعى لاستبعاد السعودية من سياسات المنطقة وستقدم المساعدة للرياض "إذا اتخذت القرار الصحيح" وأنهت تدخلها العسكري في اليمن وامتنعت عما وصفه بالتدخل في الشؤون البحرينية.

وعن الملف النووي قال روحاني إنه متفائل بشأن مستقبل الاتفاق النووي الذي وقعته طهران مع القوى الكبرى مضيفاً أن الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب لا يمكنه أن يلغي الاتفاق من جانب واحد.

وقال روحاني في مؤتمر صحفي في الذكرى السنوية لرفع العقوبات عن إيران "الرئيس المنتخب أظهر أنه غير سعيد بالاتفاق النووي واصفاً إياه بأنه أسوأ اتفاق تم توقيعه على الإطلاق. هذه مجرد دعاية. لا أعتقد أنه يمكنه أن يفعل الكثير عندما يذهب إلى البيت الأبيض".

وأضاف روحاني قائلاً في تعليقات أذاعها التلفزيون الإيراني في بث مباشر "أنا متفائل بشأن مستقبل الاتفاق النووي.. الاتفاق جيد للولايات المتحدة لكنه لا يفهم ذلك".