"لا أحد سيخرج منتصراً".. الرئيس الصيني يحذِّر ترامب من إشعال حرب تجارية

تم النشر: تم التحديث:
XI JINPING
Bloomberg via Getty Images

حذر الرئيس الصيني "شي جين بينغ"، اليوم الثلاثاء 17 يناير/ كانون الثاني 2017 الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، من التحركات الانعزالية التي قد تشعل حربًا تجارية غير مجدية، بعد أن وعد الأخير بفرض قيود جمركية تستهدف الصادرات الصينية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها "بينغ"، أمام حوالي ثلاثة آلاف من النخبة الاقتصادية العالمية خلال المنتدى الاقتصادي العالمي الذي يعقد في المنتجع السويسري "دافوس".

وأضاف الرئيس الصيني "لا أحد سيخرج منتصرًا من حرب تجارية".

وأوضح أن الأزمة المالية العالمية "نتيجة السعي المتزايد وراء الأرباح ونقص المراقبة المالية، وليست بسبب العولمة".

وتابع قائلًا، إن العولمة بحاجة إلى "التوجيه".

وأكد على ضرورة "استغلال الفرص التي توفرها العولمة بشكل كامل، والعمل معا لمواجهة التحديات التي تفرضها".

ودعا أيضًا إلى "إعادة التوازن" في العولمة لجعلها "أقوى وأكثر شمولية واستدامة".

كما لفت أن "مبادرة الحزام والطريق، تحصل على دعم عالمي متزايد، والاستثمار الصيني تخطى الـ 50 مليار دولار خلال الثلاثة أعوام السابقة".

وبما يخص المناخ، اعتبر الرئيس الصيني أن اتفاق باريس، حول المناخ "يشكل انتصارًا تحقق بصعوبة".

ودعا كل الموقعين "إلى الالتزام به".

وتعد مشاركة شي جين بينغ، الأولى لرئيس صيني بالمؤتمر الاقتصادي العالمي.

وسينتقل ترامب، الجمعة المقبل، إلى البيت الأبيض، بعد حملة انتخابية ركز فيها على التنديد بالتبادل الحر، الذي يعتبر المشاركون في منتدى دافوس من أشد مؤيديه.

ووصل بينغ إلى سويسرا، أمس الأول الأحد، وعقد اجتماعات مع المسؤولين السويسريين، تناولت تعزيز الشراكة الاقتصادية بين الجانبين، وذلك قبل توجهه اليوم، إلى دافوس، شرقي سويسرا، للمشاركة في المؤتمر.

والمنتدى الاقتصادي العالمي، منظمة دولية تأسست على يد أستاذ الأعمال كلاوس شواب، في 1971، في سويسرا، كما افتتحت في 2006، مكاتب إقليمية في العاصمة الصينية بكين، ومدينة نيويورك شرقي الولايات المتحدة الأميركية.

وبدأت المنظمة كتجمع لرجال الأعمال لكنها توسعت لتشمل قضايا إنسانية، وسياسية، واقتصادية.