"ضد شرعية ترامب".. مسيرة لمشاهير أميركا يقودها مايكل مور

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

سيكون المخرج الأميركي مايكل مور ومواطناه الممثلان أليك بالدوين وماركو روفالو، وعمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو، ضمن عدد من الشخصيات العامة الأخرى التي ستقود تظاهرةً مناوئة لدونالد ترامب في نيويورك، عشية إقامة مراسم تنصيب الرئيس المنتخب في العاصمة الأميركية في العاصمة واشنطن في الـ20 من يناير/ كانون الثاني.

وقال منظِّمو التظاهرة لوكالة "أسوشيتد برس" إنَّهم يتوقَّعون مشاركة الآلاف في الفعالية التي ستقام أمام فندق "ترامب إنترناشونال"، ويشرف على التنسيق لها منظمتا Green Peace ، و Move On الحقوقية.

وكان مور وهو أحد المعارضين لترامب، وسبق وأن أخرج وثائقيات ضده، قد أعلن يوم 14 يناير/ كانون الثاني، عن مشاركته في التظاهرة وشجَّع متابعيه على حضور الفعالية في تغريدة على تويتر. ستُقام التظاهرة أمام فندق "ترامب إنترناشونال" مباشرةً. ودعا المواطنين للانضمام إليها.







وقال روفالو في تصريحٍ للوكالة "إنَّنا نبعث برسالةٍ إلى واشنطن بأنَّنا سنقاوم التمييز والسياسات المسبِّبة للأذى في كل مرحلةٍ، اليوم، وغداً، وفي كل يوم"، مضيفاً أنَّ المشاركين "سيتكاتفون معاً للدفاع عن بعضهم البعض، تماماً كما نفعل كل يوم، من أجل حماية القيم التي نعتز بها".

وكان مور، وروفالو، وبالدوين قد أعلنوا بوضوحٍ عن معارضتهم لترامب وسياساته.

واستخدم النجوم الشبكات الاجتماعية لمهاجمة ترامب، المُقدِّم السابق لبرنامج تلفزيون الواقع "Apprentice".

وغرَّد مايكل مور قائلاً: "الأسباب الستة التي تجعل ترامب لا يصلح، وغير قادر، ولا بإمكانه أن يكون رئيساً شرعياً…"، مضيفاً في تغريدته رابطاً لموقع إنستغرام يشرح فيه هذه الأسباب.



وغرَّد أليك بالدوين قائلاً: "إذا كان ترامب يعتقد أنَّ الانتقاد، والمعارضة، والاستياء من انتخابه ستخبو في النهاية، فهو مُخطئ. إنَّها مجرد البداية".



وعلّق بالدوين في تغريدةٍ أخرى قائلاً: "بتعيين ترامب لستيف بانون (المعروف بتوجُّهاته العنصرية)، ينتقل ترامب من موقف عدم الاحترام إلى الكراهية البغيضة للأشخاص ذوي البشرة الملونة".



وخرج روفالو كذلك إلى الشوارع في نيويورك للاحتجاج على رئاسة ترامب، بعد إعلان نتائج الانتخابات في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

ونشر على حسابه على موقع "إنستغرام" صورةً كتب عليها: أحب كراهية ترامب، أحب الحشد، الآلاف من سكان نيويورك في الشوارع.


Love Trumps Hate love fest NYC Thousands in the Street.

A video posted by Mark Ruffalo (@markruffalo) on


وبالدوين أحد أشهر الفنانين الذين دأبوا على تقليد شخصية ترامب مستخدِماً تعبيراته الدقيقة للغاية في البرنامج الكوميدي Saturday Night Live.

وأخيراً ركَّز الممثِّل على المؤتمر الصحفي الأخير لترامب، وتحدَّث حول إحياء حفل التنصيب، وفضيحة "الحمَّامات الذهبية" في منزل ترامب، كما سخر من ابني ترامب الذين أطلق عليهما استهزاءً لقبي"بيفيز"، "وباتهيد" (شخصيتان غريبتا الأطوار في سلسلة رسوم متحركة).

وأكَّد النجم كذلك أنَّه سيقلد ترامب مرةً أخرى في برنامج Saturday Night Live في اليوم التالي لحفل التنصيب.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الأميركية لهافينغتون بوست. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.