3 نساء إحداهن مصرية كنَّ برفقته.. تفاصيل جديدة حول القبض على منفذ هجوم ملهى إسطنبول

تم النشر: تم التحديث:
ISTANBUL
Anadolu Agency via Getty Images

أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، اليوم الثلاثاء، أن السلطات التركية اعتقلت المسلح الذي قتل 39 شخصاً في إطلاق للرصاص في ملهى ليلي بإسطنبول في رأس السنة بعد عملية بحث دامت أسبوعين.

وقال والي إسطنبول، إن المشتبه به الموقوف في إسطنبول اعترف أنه منفذ الاعتداء على الملهى الليلي.

وتمكنت أجهزة الأمن التركية من إلقاء القبض على منفذ الهجوم الذي يدعى عبدالقادر مشاريبوف، بعد 3 أيام من الرصد والتحري للشقة التي تواجد فيها في حي أسينيورت في إسطنبول.

ووفقاً لصحيفة حرييت، فإن ما يقارب 1000 شرطي من عناصر الشرطة شاركوا في العملية التي خططت لها شعبة مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية الأمن في مدينة إسطنبول، بعدما شاهد خبراؤها حوالي 100 ألف ساعة من الصور التي التقطتها كاميرات المراقبة المنتشرة في المدينة.


وبحسب الصحيفة ذاتها، فإن الشرطة ألقت القبض على 5 أشخاص تواجدوا في الشقة ذاتها برفقة مشاريبوف، عُرف منهم رجل من قرغيزستان و3 فتيات من مصر والسنغال والصومال، جلبهن القاتل ليساعدنه في تدبير أمور المنزل وشراء الطعام.

وعند وصول الشرطة إلى الشقة التي تواجد فيها مشاريبوف سارع الأخير للاختباء أسفل سرير نومه، في محاولة منه لخداع رجال الأمن، لكن محاولته باءت بالفشل، حيث تمكنت الشرطة من اكتشاف أمره والقبض عليه.

واستغرقت عمليات البحث داخل الشقة 6 ساعات، أجرت شعبة مكافحة الإرهاب في مديرية شرطة إسطنبول خلالها مسحاً كاملاً لمرافق الشقة التي تواجد فيها القاتل.

وعند قيام عناصر الشرطة باقتياد مشاريبوف حاول العديد من المواطنين الأتراك الذين تواجدوا في المكان ضربه، قبل أن تمنعهم عناصر الشرطة وتبعدهم من المكان.